رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

فيروس كورونا ليس الأخطر.. أوبئة أفزعت العالم من قبل

كان زمان

الأحد, 15 مارس 2020 21:40
فيروس كورونا ليس الأخطر.. أوبئة أفزعت العالم من قبلأوبئة زمان

كتبت- سارة سمير:

بعد تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي بإقرار من منظمة الصحة العالمية، أثيرت حالة من الذعر والفزع في العالم وتحولت الكرة الأرضية إلى بقاع مهجورة من البشر.

 

اقرأ أيضا: الإنفلونزا الإسبانية قتلت 50 مليونًا.. والطاعون 75 مليونًا: تاريخ الأوبئة فى العالم

 

رغم عدم توفير علاج رادع وفعال للفيروس حتى الآن، إلى إنه ليس الأخطر مقارنة لما مرت به البشرية من قبل، حيث سلسلة الأوبئة التي ضربت العالم وذهب ضحيتها الملايين من البشر، وسوف نذكر أبرزها:

 

1.الإنفلونزا الإسبانية:

اجتاح وباء الإنفلونزا الإسبانية العالم في عام 1918، وأودى بحياة حوالي 50 مليون شخص، ويعد هذا العدد للضحايا لفيروس حتى الآن.

 

 

2.الطاعون الأنطوني:

من زمن بعيدًا للغاية عن زمننا،

كان وباء الطاعون الأنطوني الأشرس والأعنف على وجه الأرض، حيث أودى بحياة ألفي شخص يوميًا في عام 165 ميلادية، واستمر في الانتشار حتى عام 180.

 

3.الحمى الصفراء:

واحدة من الأوباء التي انتشرت في أمريكا عام 1793، وتسبب في وفاة 45 ألف شخص.

 

4.الكوليرا:

بالتأكيد قد سمعت من قبل عن وباء الكوليرا الذي كان منتشرًا في جنوب شرق أسيا في حقبة 1800، وفتك بأكثر من 100 ألف شخص، وأخذ في الانتشار حول العالم.

 

 

5.إنفلونزا الخنازير:

في عام 2009، انتشر وباء إنفلونزا الخنازير في المكسيك ومن ثم انتشر بين العديد من دول

العالم، وكان يتمتع بخطورة عالية لأن تغيره كان سريعًا ومتطورًا بشدة، وراح ضحيته 18 ألف شخص في عام 2010.

 

6.سارس:

في عام 2002 بالصين تحديدًا، انتشر وباء سارس الحاد وأصيب على آثره أكثر من 8 آلاف شخص على مدار 8 أشهر، ووصفه الخبراء حينها بأنه أول وباء في القرن الـ21.

 

7.زيكا:

رغم أن فيروس زيكا ليس قاتلًا، إلا أن منظمة الصحة العالمية وصفته بأنه مرض وبائي، يسبب تشوه خلقي عند الأجنة والأطفال حديثي الولادة، وعرف باسم مرض "صغر الرأس"

انتشر الفيروس في عام 2013 بمدينة بولينيزيا الفرنسية، ثم في البرازيل عام 2015، وثم عاد الانتشار في بعض الدول عام 2016، وجاء انتشاره بسبب بعوضة الحمى الصفراء، وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على مستوى العالم بسبب هذا الفيروس، إلا أنه اختفي بعد مرور وقت قليلًا من دون عقار أو تطعيم وقائي ضده.