رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

دور الهجرة في ربط شباب الدارسين والباحثين المصريين بالخارج

دور الهجرة في ربط شباب الدارسين والباحثين المصريين بالخارجالسفيرة سها جندي، وزيرة الهجرة
كتبت- رقية عبد الشافي:

أعلنت السفيرة سها جندي، وزيرة الهجرة، أن الوزارة وضعت استراتيجية عمل لتعظيم استفادة الدولة من إمكانيات شباب الدارسين بالخارج وبناء آليات مستدامة للتواصل معهم وإشراكهم بكافة مجالات التنمية بالدولة من خلال العديد من المبادرات.

 

اقرأ أيضًا:

الاتحاد الأفريقي يدين اختطاف 50 امرأة في بوركينا فاسو

 

وأضافت وزيرة الهجرة، أن من بين تلك الإستراتيجية إنشاء مركز للحوار لشباب الدارسين بالخارج وتكوين قاعدة بيانات ذكية لجميع الدارسين بالخارج، على غرار المراكز الدولية الشبيهة ويعمل كنقطة التقاء لجميع الدارسين بالخارج في مختلف المجالات وبمختلف الدول، ليصبح بمثابة حائط صد قوي ضد محاولات الاستقطاب السياسي والثقافي لشباب الدارسين بالخارج عن طريق إتاحة الفرص لجميع الشباب المصري بالخارج للتعرف على مستجدات التنمية بالدولة والمشاركة الفاعلة في عرض الرؤى والمقترحات والدراسات لدعم مشروعات التنمية الوطنية بالأفكار والخبرات.

 

وأشادت وزيرة الهجرة بحرص الشباب المصريين بالخارج دوما على نقل الصور الإيجابية التي يرونها من تنمية وتطوير في أنحاء مصر، وتنظيم زيارات لمناطق التطوير، بالتعاون مع مؤسسة "حياة كريمة" لنقل جهود المبادرة إلى زملائهم وأسرهم بالخارج، تلك المبادرة العظيمة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتنمية وتطوير قرى الريف المصري، والتي تعد أهم المشروعات القومية التنموية في تاريخ مصر الحديث، وكذا المشاركة في جهود تنمية الريف المصري في المحافظات الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية.

 

وأكدت السفيرة سها جندي، أن الوطن ينمو ويتطور بجهود أبنائه، وأن المصريين بالخارج جزء لا يتجزأ من معادلة البناء والتنمية.

 

جاء ذلك أثناء مشاركة السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة

للهجرة وشئون المصريين بالخارج،  في فاعليات الجلسة الافتتاحية لأعمال ندوة "التحديات التي تواجه الأسر العربية المهاجرة: مقاربة ثقافية.. كندا نموذجا"، التي نظمت بمقر جامعة الدول العربية، بدعوة من السفيرة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

 

وبحضور السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، وحضور عبر الفيديو كونفرانس للوزير أحمد حسين وزير العائلات والأطفال والتنمية المجتمعية بحكومة كندا، وثلاثة وزراء كنديين  ونخبة من ممثلي الجهات والمؤسسات وممثلي منظمات المجتمع المدني وصناع القرار من مصر وكندا وعدد من المسؤولين بالدول العربية الشقيقة.

 

حيث شهدت الندوة إشادات واسعة بالجهود المصرية ودور وزارة الهجرة في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، وجهود ربط المصريين بالخارج بوطنهم، وما عملت عليه الوزارة من محفزات للمصريين بالخارج في مختلف المجالات، وآخرها السماح بجلب المصري بالخارج لسيارة معفاة من الضرائب والرسوم، بجانب الاستفادة من خبراتهم واستراتيجية التواصل التي تنتهجها الوزارة لربطهم بالوطن.

 

لمزيد من الأخبار اضغط هنــــــــــــا.