فيس بوك: كلنا الشهيد أسامة بن لادن

الصفحه الاخيره

الاثنين, 02 مايو 2011 09:45
كتب - شريف عبدالمنعم:


حالة من الجدل الكبير ثارت على شبكات التواصل الاجتماعي بعد إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، وخاصة على موقع "تويتر" للتدوينات القصيرة. وتصدّر اسم أسامة قائمة أكثر التدوينات تداولا على تويتر، حيث حل في المركز الثاني بعد تدوينة إعلانية من قبل موقع تويتر نفسه، واستقبل تويتر خلال الساعات العشر الماضية من إعلان خبر الوفاة نحو 80 تدوينة تحمل اسم Osama.

وتباينت ردود أفعال أعضاء الموقع على الخبر، حيث قال "محمد إمبابي" ـ عبر حسابه الشخصي:

"إذا كان جيفارا ولينين وغيرهما أبطالا، فإني أعتبر أن أسامة بن لادن بطلا مغوارا في وجه الإمبريالية العالمية.

وبشكل تهكمي، قال "حسين حربي": "وسائل إعلام أمريكية قالت إنه تم دفن بن لادن في البحر حتى لا يصبح قبره مزاراً، ما شاء الله.. الأمريكان صاروا من السلف".

وبطريقة ساخرة تداول بعض مدوني "تويتر" رسالة تقول: "لو صحيح رموا جثة بن لادن في البحر، هيرجع تاني لأمريكا في صورة

بترول، و قد أعذر من أنذر.

وبالطبع امتلأ الموقع بمئات التعليقات مع أو ضد أسامة بن لادن، فالمؤيدون له يعتبرونه شهيدا كان يدافع عن الإسلام والمسلمين، والمعارضون يرون أنه "إرهابي" حرض على قتل مئات البشر وكان الكثير منهم أبرياء.

وعلى طريقة "كلنا خالد سعيد"، ظهرت على موقع "فيس بوك" مجموعة جديدة تحمل اسم "كلنا الشهيد أسامة بن لادن" ، ودعت إلى التظاهر أمام السفارات الأمريكية، وطرحت استفتاء على زوارها لتعرف مدى تأييدهم لتلك الفكرة.

ونشر أحد أعضاء المجموعة صورة يقول إنها تكشف فضيحة مدوية وهي أن صورة بن لادن بعد مقتله، مفبركة، حيث يتشابه وجهه وفتحة فمه فيها مع صورة شهيرة لزعيم تنظيم القاعدة الراحل.

أهم الاخبار