القفاص يفتح الملفات السوداء لصفوت الشريف

خاص - بوابة الوفد:


أكد الصحفى نصر القفاص أن مصر تعيش حالة من القلق والتوتر‏,‏ بسبب الراجل الشامخ بسلامته وشهرته في الزمن الماضي صفوت الشريف‏..‏ فقد كان الرجل يتحدث ليل نهار‏,‏ دون أن يقول شيئا‏..‏ ويعمل ليل نهار ليخرب كل شيء في الوطن‏. ووصف القفاص - فى مقاله بالأهرام - الشريف بأنه رجل قادم من زمن المأساة إبان فترة فساد رهيبة‏..‏ أقصد بها تلك المرحلة التي انزلق خلالها جهاز المخابرات إلي الوحل‏..‏ وكانت النتيجة نكسة‏..1967‏ غاب طويلا ثم عاد ليطل علي حياتنا السياسية‏,‏ من باب ضيق إسمه الهيئة العامة للاستعلامات‏..‏ ثم

سرعان ما انطلق بسرعة الصاروخ‏,‏ بعد أن أسهم بدور ستكشفه الأيام القادمة للإطاحة بالوطني منصور حسن‏ وزير الإعلام الاسبق.

وأوضح أنه إذا كان أحمد عز عنوانا فرعيا للانحطاط السياسي‏..‏ فصفوت الشريف كان المرجع الأساسي لهذا الانحطاط‏..‏ لذلك اجتمعت الأمة علي طرح سؤال واحد‏:‏ أين صفوت الشريف؟ القائل بعد‏25‏ يناير‏:‏ نحن شامخون‏!!‏

وتساءل أين صفوت الشريف؟ هذا سؤال يحير الشعب المصري ‏..‏ أين يمارس عادة الشموخ السرية‏!!..‏ لماذا لا يظهر علي المسرح متهما بجريمة الإفساد

السياسي‏..‏ فإذا كان النظام السابق قد سقط لأسباب‏,‏ فهو كان صاحب حزمة الأسباب التي أسقطته‏..‏ لا يمكن أن يستمر الصمت طويلا تجاه هذا الخطير الذي لا نعرف عنوانه .

وشدد القفاص على أنه إذا كانت لا توجد مستندات لإدانته في ذمته المالية‏..‏ فهناك ملف تصفيته لمؤسستي دار التعاون ودار الشعب‏..‏ فمنهما تفوح رائحة التربح والرشوة وإهدار المال العام‏..‏ وكذلك ملف احتراق أو حرق مباني مجلس الشوري‏..‏ وميزانيات إنشاء مدينة الإنتاج الإعلامي‏,‏ وإطلاق عدد لا بأس به من القنوات الفاشلة‏..‏ وتعاقد القنوات المصرية مع شركة ابنه الإعلانية‏..‏ وموقفه المريب من ممدوح إسماعيل صاحب عبارة الموت‏ حين اختاره أمينا للحزب في مدينة نصر ثم عضوا لمجلس الشوري‏..‏ وبعدها أسهم في تهريبه والتستر علي هروبه‏.

أهم الاخبار