رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تدخلي جمعية مع بنك؟!

مع الناس

الأربعاء, 06 يوليو 2011 13:11
كتبت– فادية عبود:


أقام بنك "باركليز" مصر احتفالية أمس الثلاثاء الموافق 5 يوليو، من أجل التعريف ببرنامج الادخار والقروض " زيادة" الذي يستثمر فيه "باركليز" 10 ملايين جنيه استرليني على مدار ثلاث سنوات من أجل مساندة 400 ألف أسرة فقيرة ومهمشة في 11 دولة من بينها مصر . وذلك بمناسبة مرور عامين على بدء المشروع. يساند المشروع 30 ألف أسرة في مصر من خلال توفير خدمات ادخارية بسيطة في مناطق حضرية وريفية لمن يعملون بشكل غير دائم ويعتمدون على دخل غير ثابت، ومن ثم لا يمكنهم

الاقتراض من المؤسسات المالية نظرا لصغر المبالغ التي يريدون اقتراضها مقارنة بالتكلفة الكبيرة للخدمات المطلوبة، بالإضافة إلى عدم توافر الأوراق والضمانات اللازمة لعمليات الإقراض لديهم.

تستند فكرة برنامج "زيادة" علي نظام الجمعية المتعارف عليها في المجتمع المصري، ويعتمد على تكوين مجموعات من كل منطقة أو قرية، وتتميز هذه المجموعات بالاستقلالية حيث يقومون باختيار أنفسهم بطريقة ذاتية و يديرون المجموعة الادخارية من خلال اجتماعات دورية أسبوعية، وبعد مرور أربعة أسابيع يتم اخراج

هذه المدخرات في صورة قروض للأعضاء بما لا يتعدي ثلاثة أضعاف ما تم ادخاره للعضو المقترض، ويتم رد هذه القروض في مدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر.

وبجانب خدمات الادخار والإقراض التى يقدمها البرنامج يقدم خدمة التكافل الاجتماعي كنوع من التأمين الذاتي لأفراد المجموعة، والتي يعتبرها ،برغم صغرها نسبياً، هامة جداً وضرورية خاصة في الحالات الطارئة، وتتم جميع أنشطة هذه المجموعات من ادخار وإقراض وتكافل اجتماعي ومشروعات جماعية ومناقشات تعليمية بشفافية كاملة وأمام جميع الأعضاء خلال دورة المجموعة التى تستمر مابين تسعة أشهر إلى 12 شهرا. وقد أعرب عمر السايح، رئيس مجلس إدارة بنك باركليز مصر، عن فخر البنك بمشروع "زيادة" ووصفه بأنه أنجح البرامج المجتمعية للبنك.

 

 

أهم الاخبار