رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حياة الأمير الراحل سعود الفيصل في ثلاث محطات

عربى وعالمى

الجمعة, 10 يوليو 2015 11:40
حياة الأمير الراحل سعود الفيصل في ثلاث محطاتالأمير الراحل سعود الفيصل
القاهرة- بوابة الوفد

يعد سعود الفيصل، وزير الخارجية السعودي السابق، الذي أعلن عن وفاته أمس، عميد الدبلوماسية السعودية بامتياز، فقد تربع على عرشها أربعين عاماً.

كان الأمير سعود (75 عاما) أعفي من منصبه في إبريل الماضي، بناء على طلبه لأسباب صحية.

الأمير سعود الفيصل هو وزير الخارجية الوحيد في العالم الذي شغل منصبه لأربعة عقود متتالية، وقد عمل في ظل أربعة ملوك. إلا أن الوزير المخضرم كان يعاني من مشاكل صحية عدة، لا سيما من صعوبات في المشي والكلام.

 

الحرب اللبنانية... والعراقية - الإيرانية

عين الأمير سعود وزيرا للخارجية في أكتوبر 1975 بعد سبعة أشهر من اغتيال والده الملك فيصل، ولعب بعد ذلك دوراً كبيراً في الجهود التي أفضت إلى وضع حد للحرب اللبنانية (1975- 1990) خصوصاً مع التوصل إلى اتفاق الطائف في 1989.

وقاد سياسة السعودية الخارجية إبان الحرب العراقية - الإيرانية

(1980-1988) ومع الغزو العراقي للكويت في 1990 وخلال حرب الخليج التي تبعته (1991) وصولا إلى تحرير الكويت من قبل تحالف دولي قادته الولايات المتحدة انطلاقا من المملكة.

وقد دفع الاقتتال الطائفي في العراق في أعقاب الاجتياح الأمريكي لهذا البلد في 2003، والذي لم تسمح خلاله السعودية للأمريكيين باستخدام أراضيها، إلى توجيه انتقادات علنية لسياسة إدارة الرئيس جورج بوش في المنطقة.

والأمير الذي كان يجري زيارات كثيرة إلى واشنطن ويستقبل المسئولين الأمريكيين في الرياض، كان أيضا يتمتع بعلاقات متينة مع قادة أوروبيين.

 

مبادرة السلام العربية

أسهم الأمير سعود في إعادة إطلاق مبادرة السلام العربية عام 2007 بعد خمس سنوات على إطلاقها في القمة العربية في بيروت.

لكنه كان يميل إلى سياسة الحذر

إزاء إسرائيل، فهو يعتبر أن أي علاقة معها يجب أن تكون مرتبطة بحل النزاعات بين الدولة العبرية وبين الفلسطينيين والسوريين واللبنانيين، وذلك على أساس انسحاب كامل من الأراضي المحتلة.

والأمير سعود، الذي غالبا ما يرتدي الثياب الرسمية الغربية، بدل الثياب السعودية التقليدية عندما يكون خارج الدول العربية، وجد نفسه أخيرا في موقع مواجهة محتدمة مع إيران التي تتقارب مع الولايات المتحدة وتوسع نفوذها في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

 

ولادته ودراسته الجامعية

ولد الأمير سعود في منطقة الطائف عام 1940 وحصل على إجازة في الاقتصاد من جامعة برينستون الأمريكية في 1964.

وعمل الأمير سعود بعد ذلك لدى شركة "بترومين" النفطية الحكومية، ثم لدى وزارة النفط التي شغل فيها منصب وكيل وزارة اعتباراً من يونيو 1971. والأمير سعود متزوج وله ثلاثة أبناء وثلاث بنات.

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما "تويتر"، موجة من التعاطف الكبير مع الأمير سعود، وأطقت وسومًا (هاشتاج) متعددة لشكره. وكتبت إحدى المغردات على تويتر "رجال لا تنسى.. قليل هم الرجال الذين تخط أسماؤهم ذاكرة التاريخ بماء الذهب.. وأنت ووالدك منهم.. سعود الفيصل_كفيت_ووفيت".

أهم الاخبار