يهددون بالتصعيد إن لم تتنفذ مطالبهم

تعليق اعتصام المعاقين حتى 22 نوفمبر المقبل

ع الـهـامـش

الخميس, 03 نوفمبر 2011 11:47
كتبت - آيات الحبال

علق أمس ذوى الإعاقة المعتصمين أمام مقر مجلس الوزراء اعتصامهم،  حتى يوم 22 نوفمبر المقبل وذلك بعد أن أغلقوا باب مجلس الوزراء ومنعوا العاملين هناك والوزراء ورئيس الوزراء من الخروج، فنشبت بعض الاحتكاكات البسيطة بالقوى الأمنية حسب ما صرح محسن إسماعيل أحد المتحدثين باسم المعتصمين .

وأضاف إسماعيل أنه بعد حدوث مناوشات مع القوى الأمنية تطوع الدكتور إيهاب

عمارة المنسق العام للمجلس الأعلى للثورة، بالتفاوض معنا واستلام طلباتنا وطلبات عمل لـ 35 من ذوى الإعاقة وأتفق مع أمن المجلس أنه سوف يقدم الطلبات مع اثنين من المعتصمين كممثلين لذوي الإعاقة، حيث تقدموا بها إلى ماهر شمس أحد مستشارى رئيس مجلس الوزراء، وبالفعل وضع مطالبنا فى
ملف وكتب عليه ( هام وعاجل جدا ) ويحوى مطالبنا وتقرير حول إعتصامنا واتفقنا معه على أن المعتصمين سوف يستلموا خطابات موجهه لأماكن العمل حتى يتم تشغيلهم وذلك يوم 22 نوفمبر .

وأوضح إسماعيل أن المعتصمين قرروا الانتظار وأنه فى حالة عدم حصولهم على خطابات للعمل أكد أن المعتصمين من ذوى الإعاقة سوف يصعدوا إحتجاجهم ويصبح إعتصام للمعاقين على مستوى الجمهورية .

موضوعات ذات صلة:

15 من ذوى الإعاقة يضربون عن الطعام

اعتصام مفتوح للمعاقين أمام مجلس الوزراء