رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السيد: الفريق المصرى يتفوق فى علاج السرطان

صحة

الأربعاء, 19 ديسمبر 2012 15:28
السيد: الفريق المصرى يتفوق فى علاج السرطان الدكتور مصطفي السيد، أستاذ الكيمياء الحيوية بمعهد جورجيا للعلوم
كتبت – سالى حسن:

اكد العالم المصري الدكتور مصطفي السيد، أستاذ الكيمياء الحيوية بمعهد جورجيا للعلوم، أن الفريق البحثى المصري والذي يضم نحو 30 باحثا علي أعلي مستوي - حقق نتائج إيجابية جدا تعد أفضل من النتائج التي توصل إليها نظيره الآخر في مركز علاج السرطان بالولايات المتحدة الأمريكية فى أبحاث علاج السرطان بجزيئات الذهب.

جاء ذلك خلال لقاء مع الدكتور أشرف شعلان رئيس المركز القومي للبحوث والدكتور علاء ادريس رئيس قطاع المعرفة والبحث العلمى بمؤسسة مصر الخير مع الفريق البحثي المصري ومجموعة من الأطباء والخبراء المتخصصين بالبحث العلمي في المعهد القومي للأورام، بحضور الدكتور حسين خالد وزير التعليم العالى السابق وأستاذ الأورام والدكتور أحمد مرسى  وكيل المعهد القومى للأورام.

وأوضح  "السيد" فى بيان لمؤسسة مصر الخير اليوم الأربعاء، أنه مازال الوقت مبكرا على الحديث عن خروج العلاج للنور، كما أنه لا يمكن تحديد الفترة الزمنية المتبقية على ذلك لأن هناك تجارب قد نضطر لإعادتها او إجرائها أكثر

من مرة، مؤكدا أنهم لن ينتقلوا من مرحلة الي أخري لاحقة إلا بعد نجاحها.

وأعرب السيد عن سعادته لما تم توصل إليه من نتائج في الأبحاث التي تجري بالمركز القومي للبحوث ، مشيرا إلي أن الفريق يسير في الطريق السليم و مراحل البحث تسير بشكل جيد جدا.
وقال السيد إن اللقاء بالفريق البحثي والمتخصصين في علاج الأورام  جاء في وقت مناسب جدا لتقييم ما تم حتي الآن من تجارب، والمراحل المقبلة للبحث، موضحا أن الأطباء كان لابد أن يطلعوا علي ما تم إنجازه، مشيرا إلي أنه سيتم عقد لقاءات أخري بين الفريق البحثي وأطباء المعهد القومي للأورام، خلال الفترة المقبلة.
ومن جانبه، أكد الدكتور علاء إدريس رئيس قطاع المعرفة والبحث العلمى بمؤسسة "مصر الخير" التزام المؤسسة التعاون الكامل مع الفريق البحثى بقيادة الدكتور مصطفى السيد

المنفذ لأبحاث علاج السرطان بجزئيات الذهب حتى وصول البحث إلى إفادة المريض المصرى عن طريق تقديم تشخيص وعلاج لمرض السرطان وأن هذا التعاون يشمل التمويل ووضع الخطط مع الفريق البحثى ومراقبة تقدم العمل ووضع المعايير حتى اكتمال البحث.

وأشار إدريس إلى أن الأبحاث وصلت لمرحلة من النضج، حيث أصبحنا نتحدث  فى المراحل المقبلة عن إجراء الابحاث على الإنسان، موضحا أن الهدف من اللقاء هو عرض ما توصل إليها الباحثون والفريق العلمي من نتائج علي المتخصصين وخبراء في مجال علاج الأورام، لتقييم تلك النتائج وهل هي كافية للانتقال للمرحلة التالية من البحث والذى يتم خلاله اجراء الابحاث على متطوعين من المرضى، أما أنها تحتاج لبعض التعديلات.
وشدد إدريس على أن  مؤسسة "مصر الخير" لن ترضى بمعايير اقل من أعلى معايير عالمية عند  إجراء اختبارات البحث على المرضى  المتطوعين.
و كما أوضح أن الفريق البحثى المعنى بإجراء تجارب معملية على استخدام جزيئات الذهب النانومترية فى علاج الأورام السرطانية استعرض ما تم من تجارب أكدت فاعليته فى إيقاف نمو الخلايا السرطانية، وعدم وجود آثار جانبية لهذا العلاج على وظائف وأعضاء الجسم التى تتخلص منها بعض فترة محددة باستثناء الطحال الذى يتخلص من تلك الآثار بعد مدة أطول.