رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ارتفاع الإصابة بسرطان الكبد إلى 8.5% فى مصر

صحة

الأربعاء, 31 أكتوبر 2012 16:26
ارتفاع الإصابة بسرطان الكبد إلى 8.5% فى مصر
هبة أحمد

كشف الدكتور أشرف عمر، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي، جامعة القاهرة، وسكرتير عام جمعية سرطان الكبد، عن زيادة معدلات الإصابة بسرطان الكبد في مصر بشكل مخيف.

واوضح خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته الجمعية صباح اليوم  ان نسبة الاصابة بالمرض تجاوزت الضعف خلال الـ12 عاماً الماضية، فبعد أن سجلت 4% فقط في 1993، بلغت 8.5% في 2005. ويصيب سرطان الكبد في مصر من 5 إلى 7 أشخاص بين كل 100 ألف سنوياً ويسبب المرض الوفاة لـ6 أشخاص من كل 100 ألف، وهو ما يعني ارتفاع نسبة الوفيات الناتجة عن المرض.

واوضح ان أهم العوامل و التي قد تؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي سي،  التعرض للتسمم الغذائي بفطر الأفلاتوكسين، وتناول الكحول بشكل مزمن.  قائلا"وبسبب هذه الأعداد انشئت الجمعية المصرية لسرطان الكبد والتي تعاملت مع المشكلة من خلال ثلاثة محاور: الكشف المبكر بالتعاون مع الوزارة، والتعليم الطبي المستمر

والبحث العلمي."
ومن جانبه صرح دكتور حمدي عبد العظيم، أستاذ ورئيس قسم الأورام، جامعة القاهرة: "إن اكتشاف بروتينات RAF Kinase، والتي توجد في 80-60% من حالات سرطان الكبد، ودورها في تحفيز الخلايا السرطانية على النمو أو المساعدة على تكوين أوعية دموية جديدة، يعد نقطة تحول في مسار علاج سرطان الكبد.
أضاف" وقد ساعد هذا الاكتشاف لأول مرة على التوصل إلى دليل قاطع على قدرة العلاج في زيادة فرص إعاشة مريض سرطان الكبد المتقدم.
لافتا الى ان  هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية والاتحاد الأوربي  قد اعتمدت عقار سورافينيب باعتباره أول عقار فعال لعلاج سرطان الكبد. ويساعد العلاج الموجه سورافينيب الذي يطلق عليه مثبط بروتين الـ kinase على وقف نمو الخلايا السرطانية.
ومن جانبه، أعلن دكتور  أحمد الدري، أستاذ الأشعة
التشخيصية ورئيس وحدة الأشعة التداخلية، جامعة عين شمس، ورئيس جمعية سرطان الكبد المصرية عن تطوراً آخر في خيارات العلاج: "تم في الآونة الأخيرة تصنيع حبيبات مشعة متناهية في الصغر يمكن حقنها داخل الورم مباشرة وتبدأ في إصدار الاشعة القاتلة للخلايا الورمية دون تأثير كبير على خلايا الكبد المحيطة.

وقال الدكتور محمود المتيني، أستاذ جراحة وزراعة الكبد، مدير وحدة زراعة الأعضاء، جامعة عين شمس: "تعد زراعة الكبد العلاج الوحيد المتاح فى العالم حتى يومنا هذا، الذى يأمل فى تحقيق الشفاء لمرضى أورام الكبد ومرضى الفشل الكبدى التام.
مشيرا الى ان الـ10 سنوات الأخيرة شهدت  تقدماً هائلاً في تشخيص سرطان الكبد والتدخل الجراحي للعلاج. وطبقاً لمعايير ميلانو لاختيار مرضى زراعة الكبد، يتراوح متوسط معدل الشفاء لمدة 4 سنوات من 75% إلى 80%."
واوضح  الدكتور جمال عصمت أستاذ الجهاز الهضمي والكبد، جامعة القاهرة، ورئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية  ان اللجنة بذلت  مجهودا مقدرا على مدار الخمس سنوات الماضية  للقضاء على المرض ,ونجحت في افتتاح 23 وحدة لعلاج الفيروسات الكبدية، وتم علاج أكثر من 200 ألف مريض من خلال هذه الوحدات مع تحقق نسبة الشفاء العالمية."