رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجلوس الصحيح يجنبك آلام الظهر

صحة

الاثنين, 27 أغسطس 2012 11:31
الجلوس الصحيح يجنبك آلام الظهرالحركات الخاطئة من أكثر آلام الظهر شيوعاً
خاص - بوابة الوفد:

آلام الظهر من أكثر الأمراض شيوعاً، ويعرض معظم الناس إلي الشعور بآلام الظهر في مرحلة من حياتهم، ولكن سرعان ما تختفي هذه الآلام، دون الحاجة إلي استعمال عقاقير.

يقول الدكتور عبدالشافي حسيب أستاذ الروماتيزم والمفاصل بطب الأزهر: آلام الظهر لها أسباب كثيرة ومتعددة منها حركات الجسم غير المتوازنة والمفاجئة أو الحركات الخاطئة التي تعرض الظهر لعدة عوامل سلبية مثل شد العضلات وتمزق الأربطة والضغط علي المفاصل، وبالتالي تؤدي إلي آلام ظهر مبرحة، ويعتبر الجلوس غير الصحيح ولفترات زمنية طويلة من أهم أسباب آلام الظهر حيث يؤدي إلي ضعف بعضلات الظهر الساندة للعمود الفقري، كما يؤدي الجلوس لفترة طويلة إلي نقص الدورة الدموية المغذية للأنسجة المحيطة بالفقرات مما يؤدي إلي حدوث خشونة بالفقرات وتآكل بالغضاريف، وتزيد آلام الظهر عند الوقوف لفترات زمنية طويلة أو الجلوس في أوضاع غير سليمة أو النوم علي فراش رديء، حيث تمتد الآلام إلي إحدي الفخذين أو كلتيهما مسببة ما يسمي بعرق النسا، ولتفادي آلام الظهر الناشئة من الجلوس غير الصحيح.
ينصح الدكتور عبدالشافي حسيب باتباع الإرشادات التالية، تجنب الاستمرار في الجلوس لفترة طويلة وإذا كان ذلك ضرورياً فيجب أن يكون هناك فاصل كل عشرين دقيقة علي الأقل تقوم خلاله بالمشي قليلاً لتغيير الوضع وعمل بعض التمرينات المقوية للعضلات، وتجنب

الجلوس منحنياً للأمام، وأن يكون طول المكتب أو المنضدة التي تعمل عليها مناسباً حتي لا تميل أكثر وظهرك منحنياً، ويجب أيضاً أن يكون المكتب قريباً جداً منك، ويمكن وضع لوح خشبي مائل شبيه بمسند القدمين المائل علي المكتب أو المنضدة لمنع الميل علي الشيء الذي تكتبه أو تقرأه، وغير وضعك باستمرار أثناء الجلوس، وتحرك في الكرسي حركات بسيطة بحيث لا تبقي طوال وقت الجلوس في وضع واحد دائم، عند الجلوس يجب أن يكون ظهرك من الأرداف إلي أعلي الظهر مستقيماً وملاصقاً للكرسي ويمكن وضع مخدة صغيرة لسند أسفل الظهر في المكتب أو السيارة، ولا تزحزح نفسك للأمام وتجلس مسترخياً، وتجنب النوم أثناء الجلوس لتفادي الاضطرابات الميكانيكية للفقرات، ويفضل أن يكون الكرسي الذي تجلس عليه ذا مساند للذراعين، فهذا يزيل كثيراً من الأحمال علي الظهر ويفضل ألا تستند إلي هذه المساند أثناء القيام من الجلوس للوقوف، ويفضل أيضاً أن تزحف للأمام في الكرسي قبل القيام لمنع الانحناء الزائد للظهر أثناء القيام، ويمكن وضع وسادة صغيرة أثناء الجلوس ما بين أسفل الظهر والكرسي ويكون حجم الوسادة
علي قدر الفراغ بين الفقرات القطنية والكرسي وإذا كانت هذه الوسالة غير متاح «ابرم فوطة» وضعها ما بين أسفل الظهر والكرسي، ويجب استخدام كرسي عال له مسند للظهر أثناء العمل بالمطبخ، لأن أعمال المطبخ بما تأخذه من وقت طويل تجهد الظهر والركبة والرقبة، ويمكن أثناء الجلوس استخدام وسادة تحت الأذرع أثناء القراءة «من تحت الإبطين إلي تحت الكوعين» بهدف التقليل من الضغوط علي أسفل الظهر والرقبة، وجعل الكتاب أو الجريدة في مستوي النظر مباشرة دون انحناء عليها وتجنب الكراسي التي طول مقعدها «الجزء الأفقي من الكرسي» أطول من أطول فخذيك، حيث إنك ستضطر لأخذ وضع سيئ للظهر، ويفضل أن تكون زاوية الكرسي 120 درجة حيث عند زاوية 120 درجة للكرسي يكون هناك أقل ضغوط علي الغضاريف وأقل تحمل علي عضلات الظهر، وعند العمل علي كاونتر عال كما في بعض أماكن التعامل مع الجمهور أو الكاشير أو الشخص الذي يستخدم منضدة عالية يمكن استخدام كرسي عال للجلوس عليه بدلاً من الوقوف مع الميل علي الكاونتر، وتجنب إجهاد الظهر أو حمل شيء بعد الجلوس أو ثني الظهر لفترة طويلة «مثل حمل الشنط بعد فترة طويلة من الجلوس أثناء السفر» عند الدخول أو الخروج من السيارة لا تتمحور حول وسطك، أي لا تستدر بجذعك وساقاك ثابتتان ولكن استدر بجسدك كوحدة واحدة، وتجنب تعريض ظهرك لتيارات الهواء أثناء الجلوس، والمشي المنتظم لمدة 15 - 30 دقيقة مرتين أو ثلاث مرات يومياً مفيد جداً لتحسين الدورة الدموية لأنسجة الظهر وتغذية الغضاريف وزيادة قوة تحمل عضلات الظهر، وممارسة تمرينات التقوية لعضلات الظهر مهمة جداً لإراحة الظهر أثناء الجلوس.