دراسة: الأم المكتئبة توقظ طفلها ليلا

صحة

السبت, 28 أبريل 2012 14:57
دراسة: الأم المكتئبة توقظ طفلها ليلا
كتبت-أماني زهران

اكتشف مجموعة من الباحثين في جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية أن الأمهات المصابات بالاكتئاب والقلق كن أكثر عرضة من غيرهن من الأمهات إلى إيقاظ أطفالهن دون داع في منتصف الليل، مما يزيد الاضطرابات السلوكية لدى الأطفال أثناء النهار.

ولفتت الدراسة التي نشرتها مجلة "تايم" الأمريكية إلى أن حرمان الطفل من النوم يحدث بنسبة كبيرة بين الآباء الجدد، حيث أن التأكيد على عدم صحة إيقاظ الرضيع من نومه، يبدو وكأنه يذهب هباءً، بعد أن أكد الباحثون أن

الأمهات اللاتي يعانين من الاكتئاب والقلق المفرط، يجدن متعتهن وراحتهن النفسية بإيقاظ أطفالهن في الليل.
وفي الدراسة، التي تم نشرها في مجلة تنمية الطفل، بوضع عدد من الكاميرات في المنازل لـ45 أما ورضيعا في الشهر الأول من ولادته، ووجدت الدراسة أن 14 من الأمهات ممن يعانين من الاكتئاب تبحثن عن الراحة النفسية بإيقاظ أطفالهن في منتصف الليل.
وقال "دوجلاس تيتي"، أستاذ علم النفس
البشري، والتنمية وطب الأطفال في ولاية بنسلفانيا، أن لديه اثنين من الفرضيات:
وقال "تيتي"، دهشنا عندما وجدنا أن الأمهات الأكثر اكتئاباً واللاتى يعانين من القلق المرتفع يكن أكثر عرضة للبحث عن أطفالهن في منتصف الليل وعندما لا يحتاج الطفل إلى عناية.
وأكد "تيتي" أن البيانات الأولية للأبحاث الأكثر إثارة، أظهرت أن الأمهات اللاتى لديهن المزيد من المشاكل في الزواج بعد الولادة هن أكثر عرضة لتقاسم السرير ومشاركة أطفالهن في سن السادسة في النوم، أو إيقاظهم في منتصف الليل مما يجعلهن يشعرن  بمزيد من الراحة النفسية.
وأكدت الدراسة أن إيقاظ الأمهات لأطفالهن ليلا يزيد المشكلات السلوكية لدى الأطفال أثناء النهار.