رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عقار جديد لتقليل وفيات الأزمات القلبية والذبحة الصدرية

صحة

الجمعة, 30 مارس 2012 20:28
عقار جديد لتقليل وفيات الأزمات القلبية والذبحة الصدرية
هشام الهلوتي – رانيا فهمي:

أكد الدكتور محمد بازيد أستاذ أمراض القلب والباطنة جامعة الأزهر على ارتفاع نسبة السمنة لدى المرضى الذين يتناولون العقاقير المضادة للاكتئاب والصرع نظرًا لما تؤدي إليه معظم هذه العقاقير من زيادة في ساعات النوم مع الإقبال الشديد على الطعام، مما يجعل هؤلاء المرضى أكثر عرضة للإصابة بالأمراض القلبية مما يستدعي المتابعة والقيام بالتحاليل الطبية اللازمة للاكتشاف المبكر لاحتمالية الإصابة.

جاء هذا خلال المؤتمر الذي أعدته شركة استرازينيكا في إطار برنامجها "جالاكسي" بالتعاون مع 300 طبيب من كبار الأطباء المصريين وأساتذة امراض القلب بجميع الجامعات المصرية والجمعيات الطبية المصرية، وذلك مساء اليوم الجمعة للإعلان عن نتائج الدراسة العالمية التي تم اجراؤها علي 18 الف مريض كولوسترول والتي تتناول أحدث طرق الوقاية منه وعلاجه.
حيث أكد الدكتور محمد بازيد على خطورة الاكتفاء بوجبة واحدة أساسية في المساء والنوم مباشرة بعدها مما يؤدي إلى السمنة وما يصاحبها

من أمراض قلب وشرايين تاجية وخلافه.
من هنا وضح بازيد ما أثبتته دراسة جوبيتر من نجاح عقار روزيوفاستين 20 مجم بنسبة 54% في تقليل خطر حدوث النوبة القلبية، و65%في خفض النوبات القلبية غير المميتة، وتقليل خطر حدوث السكتة الدماغية بنسبة 48%، كما قلل من نسبة دخول المستشفى نتيجة حدوث ذبحة صدرية غير مستقرة، فضلا عن تقليل الحاجة إلى إعادة توعية الشرايين بنسبة 47%.
كما أشار الدكتور مؤنس إيميل خلة أستاذ أمراض القلب جامعة عين شمس، إلى تأثير الضغوط الحياتية وما يصاحبها من ارتفاع في ضغط الدم خاصة مع الإقبال على المأكولات السريعة والتي تزيد في نسبة الدهون في الدم، بالإضافة إلى عدم الحركة والجلوس لساعات طويلة أمام الكمبيوتر، والني تؤدي في النهاية إلى زيادة
احتمالية الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.
فاعلية العقار الجديد في خفض حالات الوفاة بنسبة  20% وهو ما يعد اكتشافًا فريدًا لمرضى الشرايين التاجية، لما له من فاعلية أكيدة في خفض الكوليسترول منخفض الكثافة والذي تزداد خطورته كلما زاد عن معدله الطبيعي، كذلك رفع الكوليسترول عالي الكثافة والإبطاء من تفاقم الأوعية الدموية.
وأشار خلة إلى أن وفاة بعض لاعبي الكرة والرياضيين بسكتة قلبية مفاجئة يكون نتيجة الإصابة بذبذبة بطينية ولا يمكن تحديد سببها بسهولة بالنسبة للرياضيين على عكس كبار السن فتكون بسبب تصلب الشرايين.
كما أشارت الدكتورة دلال جبرائيل استشاري القلب بمستشفى مدينة نصر إلى إلى انفراد الدراسة بإظهار نتيجة العقار على السيدات حيث كانت استجابتهم لعقار "كوريستور" أكبر من استجابة الرجال، سواء من خفض نسبة الإصابة بالذبحة الصدرية أو الأزمات القلبية.
وأكدت جبرائيل أن زيادة الوزن في الشباب وبالتالي ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب يكون بسبب التاريخ الوراثي للعائلة وارتفاع نسبة الدهون في الدم وهؤلاء يجب عمل مسح تحليل دوري لهذه العائلات.
وعن مؤشرات الحاجة للقيام بتحاليل الدهون الثلاثية وضح د. مؤنس إيميل أن أولها ارتفاع ضغط الدم، زيادة الوزن، التاريخ العائلي للمرض.