رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضغوط الحياة تفقد المرأة البريطانية الدافع الجنسى

صحة

الجمعة, 13 يناير 2012 16:14
لندن ـ يو بي أي:

أظهرت دراسة جديدة أن ضغوط الحياة العصرية، مثل تراكم الديون وانعدام الأمن الوظيفي، تدمّر الحياة الغرامية للمرأة البريطانية وتفقدها الشهوة الجنسية.
ووجدت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميرور"، أن أعداداً متزايدة من النساء البريطانيات يشعرن بالإرهاق والكآبة اليوم جرّاء ضغوط الحياة العصرية، بشكل يعكّر

مزاجهن وينفرهن عن ممارسة الجنس مع رجالهن.

وأشارت إلى أن فقدان الرغبة الجنسية عند النساء هي الشكوى الجنسية الأكثر شيوعاً الآن، لدى الرجال في بريطانيا.
وقالت جابرييل داوني معدة الدراسة والطبيبة الإستشارية النسائية في

مستشفى برايوري في مدينة بيرمنغهام لاحظنا إرتفاعاً حاداً في عدد النساء اللاتي يزرن المستشفى للإبلاغ عن فقدان الرغبة الجنسية، والذي يعود القسم الأكبر من أسبابه إلى ضغوط عالم اليوم وتقلباته غير المتوقعة.
وأضافت داوني أن الضغوط الناجمة عن المصاعب المالية تمثل عوامل إحباط حقيقية للشهوة الجنسية لدى النساء، وشهدنا ارتفاع مستويات التوتر لديهن خلال فترة التقلبات الإقتصادية.