رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعر ف على حكم الدين فى حرق الانسان والحيوان بالنار

دنيا ودين

الثلاثاء, 03 ديسمبر 2019 04:02
تعر ف على حكم الدين فى حرق الانسان والحيوان بالنار
كتب - أحمد طه فرج

يسأل الكثير من الناس عن حكم حرق الانسان والحيوان  بالنار فأجاب الشيخ عطية صقر رحمه الله رئيس لجنة الفتوى بالازهر الشريف فقال لايجوز احد ان يعذب اى انسان او حيوان بالنار لان لايعذب بالنار الا الله سبحانه وتعالى.

 

 وأما حرق النمل فقد جاء فى " حياة الحيوان الكبرى " أن هناك حديثا رواه البخارى ومسلم جاء فيه أن نبيا من الأنبياء نزل تحت شجرة فلدغته نملة فأمر بجهازه فأخرج من تحتها وأمر بها فأحرقت بالنار ، فأوحى الله إليه : فهلا نملة واحدة . قال الترمذى الحكيم فى نوادر الأصول :

لم يعاتبه الله على تحريقها وإنما عاتبه على كونه أخذ البرى بغير البرى ، وقال القرطبى : إن هذا النبى هو موسى، وليس فى الحديث ما يدل على كراهة ولا حظر فى قتل النمل ، فإن من آذاك حل لك دفعه نفسك ، ولا أحد من خلق الله أعظم حرمة من المؤمن ، وقد أبيح لك دفعه عنك بضرب أو قتل ، على ما له من المقدار فكيف بالهوام والدواب التى قد سخرت للمؤمن ،
وسلط عليها وسلطت عليه فإذا آذته أبيح له قتلها . وقيل إن شرع هذا النبى كانت العقوبة للحيوان بالتحريق جائزة ، وهو بخلاف شرعنا ، فإن النبى صلى الله عليه وسلم نهى عن تعذيب الحيوان بالنار ، وقال " ولا يعذب بالنار إلا الله تعالى " فلا يجوز إحراق الحيوان بالنار إلا إذا أحرق إنسانا فمات بالإحراق ، فلوارثه الاقتصاص بالإحراق للجانى .
ثم قال : وأما قتل النمل فمذهبنا لا يجوز ، لحديث ان عباس أن النبى صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل أربع من الدواب : .النملة والنحلة والهدهد والصرد . رواه أبو داود بإسناد صحيح على شرط الشيخين ، والمراد النمل الكبير السليمانى كما قاله الخطالى والبغوى فى شرح السنة .

البريد المصري

اعلان الوفد

أهم الاخبار