رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على جوائز معرض القاهرة الدولى للكتاب

فن

الخميس, 12 فبراير 2015 08:44
تعرف على جوائز معرض القاهرة الدولى للكتاب
القاهرة- بوابة الوفد- محمد فهمى:

فى ختام الفعاليات الثقافية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب عقد د. جابر عصفور وزير الثقافة لقاءً فكرياً حول معرض الكتاب، وتم خلاله إعلان أسماء الفائزين فى مسابقة أفضل كتاب عام 2014 وتوزيع الجواز.

أدار اللقاء د. أحمد مجاهد، رئيس الهيئة المصرية العامة، الذي أكد أن عدد الزائرين تجاوز، بحسب الإحصائيات، 2 مليون زائر، وبلغت مبيعات هيئة الكتاب مليون جنيه.

ووجه عصفور الشكر للحضور لمجيئهم فى الطقس السيئ وهنأ د. مجاهد على المعرض الذى وعده بأن يكون معرضا مختلفا ومميزا.

وعن مدة المعرض ومده قال مجاهد: إن الهيئة المصرية العامة للكتاب تؤجر أرض المعرض بمبلغ ضخم وإذا زادت المدة ستتحول المكاسب التي حققها المعرض إلى خسارة، وأوضح أنه لا يوجد معرض فى العالم يمتد لأكثر من 16 يوماً.

وعن مسئولية وزارة الثقافة عن وجود كتب متطرفة، وهل من حق وزارة الثقافة أن تصادر أو تعدم كتب القرضاوي، أجاب عصفور: بحكم الدستور لا نستطيع ذلك وليس من حق الوزارة فعل ذلك إلا بحكم قضائي، أما إذا كان ناشر طبع هذا الكتاب تسلل لعرضه فى معرض الكتاب فتقع المسئولية أيضا على المواطنين فدورهم التبليغ عن أى سلبيات تُفسد الوطن، فهذه

الكتب مثلها مثل أى قنبلة ونحن فى حالة حرب حقيقية.

وأضاف د. جابر: بدأنا فى توقيع اتفاقيات مع خمس وزارات معنية، منها الشباب والتعليم العالي والتربية والتعليم والأوقاف والإعلام، وآخر اتفاقية وزارتي البيئة والعشوائيات حتى لا تعمل وزارة الثقافة فى جزيرة منفصلة وإنما من خلال منظومة عمل مشتركة.

وعن مكتبة الأسرة قال إن ميزانيتها هذا العام هى أضخم ميزانية لمكتبة الأسرة، حيث وصلت إلى 19 مليوناً، ومن المنتظر زيادتها في العام الجديد.

وأكد عصفور أن المشايخ الآن لا يجددون الخطاب الديني بشكل حقيقي، ولذا جاء اختيار الإمام محمد عبده شخصية المعرض، فالثقافة والتجديد عنوان المعرض، ولذا تم التركيز على تجديد الخطاب الديني فى محاور النشاط الثقافي.

وعن المؤسسات الثقافية المستقلة قال عصفور: وزارة الثقافة كلها مفتوحة للتواصل بأي مؤسسة ثقافية مستقلة لتفعيل دورها فى الشأن الثقافي والتعاون معها، وأعتقد أنه فى الفترة المقبلة ستكون أكثر تأثيرا فى الثقافة لأن لديهم حريات بعيدا من القيود والروتين، وكان يجب أن نتعاون مع

وزارة الشئون الاجتماعية لأن هناك 6 آلاف جمعية أدبية لكننا ليس لدينا علم بهذه الجمعيات.

ونوه د. مجاهد إلى قرب افتتاح المركز الدولي للكتاب بوسط البلد خلف دار القضاء العالي، وسوف يحدد وزير الثقافة موعد الافتتاح قريبا وهو على أعلى مستوى.

وعن وجود مشاكل معتادة بالنسبة للخيام قال د. جابر: المشاكل موجودة فى معرض الكتاب لأن هذه الأرض مؤجرة لكن إذا كانت الأرض ملكاً للهيئة فستحل المشاكل وتكون المباني موجودة، وتحدثت منذ يومين مع محافظ القاهرة واتفقت على تخصيص أرض لهيئة الكتاب لإقامة المعارض عليها فى عين الصيرة.

وتم إعلان الجوائز وقال د. أحمد مجاهد إن لجنة التقييم ضمت كلاً من: "فاطمة المعدول، خيري دومة، محمد بدوى".

وفاز بجائزة معرض الكتاب في المجال السياسي كتاب "البحث عن خلاص" لشريف يونس، والأطفال "ابتسامات" لفؤاد إبراهيم  حجازي، وفى الفنون "شفرة بصرية" للدكتور حمدي عبدالله.

كما فاز في العلوم الاجتماعية كتاب "اقتصاديات جماعة الإخوان المسلمين" لعبدالخالق فاروق، وفي شعر الفصحى فاز كتاب "انت فى القاهرة" لإبراهيم داود، وفي شعر العامية فاز ديوان "جنب البيت" لرجب الصاوي.

حصد جائزة النقد الأدبي كتاب "سقوط الآلهة قراءة فى الوعي الجمالي عند سيد حجاب" لحميدة عبد الإله، وفى الرواية فاز حمدي الجزار برواية "الحريم"، وفى القصة فازت مجموعة "كما يذهب السيل بقرية نائمة"، أما في المجال العلمي ففاز بالجائزة كتاب "الفطريات والمسرطنات فى الأغذية" للدكتور فهيم شلتوت، وحصدت  دار سما جائزة أفضل ناشر، وتبلغ قيمة كل جائزة 10 آلاف جنيه مصري.

أهم الاخبار