الفيسبوكية: "اسكتى يا بنت .. أحسن ياخدوكى فى الجيش"

الصفحه الاخيره

الاثنين, 15 أغسطس 2011 15:36
كتب – محمود البدوى وعمرو مصطفى:

تباينت الأراء على شبكات التواصل الاجتماعى "الفيس  بوك"  حول مطالبة البعض بمساواة الإناث بالذكور فى التجنيد الإلزامى بعد توصية

لجنة القوات المسلحة المنبثقة عن مؤتمر الوفاق القومى ,  فأطلق  عدد كبير  من ناشطى الفيس  بوك  صفحات عديدة  تطالب بضرورة اداء الإناث للخدمة العسكرية الإ

أن بعض الصفحات الاخرى أكدت أن فى مجتمعاتنا الشرقية من الصعب إخضاع الاناث للتجنيد .

ومن أبرز الصفحات المؤيده لتجنيد الإناث  "تجنيد البنات فى الجيش المصرى ", " البنات تريد التطوع فى الجيش " و

"عاوزين البنات تدخل فى الجيش " و
طالبت الصفحات بضرورة مساواة الفتيات بالذكور واستشهد اصحاب هذه الصفحات بصور للعديد من المجندات فى جيوش دول مختلفة .

وعلى النقيض رفضت صفحات  أخرى الفكرة واعتبرتها صعبة التطبيق فى المجتمعات الشرقية ومن ابرزها " انا راجل مش موافق على تجنيد البنات فى الجيش المصرى ","اسكتى يا بنت احسن ياخدوكى فى الجيش ".

أهم الاخبار