رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرحة نسائية بعد اكتشاف دورة شهرية لدي الرجال‮!‬

الصفحه الاخيره

السبت, 11 يونيو 2011 20:50

أبدت تعليقات نسائية بالمنتديات الإلكترونية،‮ ‬سعادة بالغة بما توصلت إليه دراسات أجريت مؤخرًا من وجود دورة شهرية للرجال كتلك التي تحدث لهن دوريا،‮ ‬

فيما أكد خبير نفسي وجود تلك الظاهرة،‮ ‬لكنه قلل من تأثيرها النفسي في الرجل‮.‬
وتناقلت منتديات أخبارًا عن دراسات نشرت بألمانيا تقول‮: ‬إن للرجل دورة شهرية تسمي‮ (‬دورة القمر‮). ‬وتوضح هذه الدراسات أنه عند اكتمال القمر بدرًا أيام‮ ‬13‮ ‬و14‮ ‬و15،‮ ‬يصير جسم الرجل مليئًا بالسوائل ويتهيج دمه،‮ ‬وتكون نفسيته متقلبة وغير منتظمة،‮ ‬بحسب ما ذكر موقع‮ ‬‭.‬mbc.net
ورأت النساء في هذه الدراسات انتصارًا لهن؛ بسبب عدم تحمل الرجال عصبيتهن خلال فترة الدورة الشهرية،‮ ‬في حين أنهم يكونون عرضة للعصبية بسبب دورتهم الشهرية،‮ ‬لكن يخفون ذلك بمبررات أخري مثل ضغوط الحياة‮.‬
وقالت العضوة‮ "‬عروسة متألقة‮" ‬علي منتدي‮ "‬عروس السعودية‮": "‬لا تعيرونا ولا نعيروكم‮.. ‬الألمان قالوا إن هم الدورة الشهرية طايلنا وطايلكم‮".‬
وكمن وقعت علي كنز،‮ ‬صرخت العضوة‮ "‬صغيرة الأميرات‮" ‬علي منتدي‮ "‬دليلك للحياة الزوجية‮ "‬من الفرحة‮. ‬وقالت‮: "‬آه‮.. ‬دلوقتي عرفت ليه زوجي بيبقي عصبي في أيام‮ ‬13‮ ‬و14‮ ‬و15‭.‬‮ ‬كويس‮.. ‬هبقي أتجنبه هذه الأيام‮".‬
ولم تقل فرحة العضوة‮ "‬سكرة‮" ‬علي منتدي‮ "‬صبايا العراق‮ "‬عن سابقتها‮. ‬وقالت‮: "‬أيام الدورة الشهرية بتبقي نقطة ضعف عندنا؛ بنشعر فيها إننا‮ ‬غير مرغوبين‮.. ‬الآن مفيش حد أحسن من حد؛ كلنا في الهم سوا‮".‬
من ناحيته،‮ ‬أبدي د‮. ‬أحمد عبد الله استشاري الطب النفسي بجامعة الزقازيق بمصر،‮ ‬تفهمًا للمبررات النفسية
وراء سعادة العضوة‮ "‬سكرة‮" ‬ومن قبلها‮ "‬صغيرة الأميرات‮"‬،‮ ‬لكنه في الوقت نفسه طالب النساء بعدم التعامل بجدية مع الدراسة الألمانية‮.‬
وأوضح ـ بحسب ما نقل عنه الموقع ـ أن الدراسة بنيت علي أن الرجل لديه هرمونات نسائية نسبتها قليلة جدًّا،‮ ‬كما أن لدي المرأة هرمونات ذكورية قليلة جدًّا،‮ ‬ومن ثم فإن التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة شهريا وتسبب الدورة الشهرية،‮ ‬تحدث للرجل بتأثير بسيط،‮ ‬وفقًا لعدد الهرمونات الأقل‮.‬
يقول د‮. ‬عبد الله‮: "‬نظريا،‮ ‬نستطيع القول إنها موجودة،‮ ‬لكن عمليا ليس لها التأثير الكبير الذي يوجد عند المرأة‮".‬
ووفقًا لذلك،‮ ‬يطالب د‮. ‬عبد الله بعدم التعامل بجدية مع هذه الدراسة،‮ ‬وبرصد سلوكيات الرجال في أيام‮ ‬13‮ ‬و14‮ ‬و15،‮ ‬لأن كل إنسان عرضه لتغير مزاجي،‮ ‬وهذا التغير هو الطبيعي،‮ ‬وما دونه يعد مرضيا‮.‬
ويقول‮: "‬فمثلاً،‮ ‬لو ظل شخص حالته المزاجية هي الفرح الدائمة لمدة‮ ‬15‮ ‬يومًا،‮ ‬فهذا شخص طائش،‮ ‬ولو ظل حزينًا للفترة نفسها فهو مكتئب‮".‬

أهم الاخبار