قراء "الوفد" لإسرائيل: زمن الوصاية انتهي

الصفحه الاخيره

الاثنين, 02 مايو 2011 13:18
كتب : محمد ماهر


تفاعل قراء بوابة "الوفد" مع المشاركة التي طرحتها البوابة بعنوان " شارك.. بعد قرار فتح معبر رفح بشكل دائم.. هل تصطدم مصر بإسرائيل؟ " وذلك بعد أن تسبب قرار المجلس العسكرى بإعادة فتح معبر رفح البري خلال الفترة المقبلة بشكل دائم فى حالة من الذعر بإسرائيل .
وسادت حالة من الترحيب بالقرار بين قراء بوابة الوفد والذين أبدوا موافقتهم عليه . أما عن الصدام بين مصر واسرائيل فاتفق قراء البوابة علي أن اسرائيل لا تستطيع أن تقدم علي خطوة مثل هذه .
قال طارق عواض " يجب أن تعلم اسرائيل أن المصريين لهم الحق فى إدارة شئون بلدهم وأن المصريين لهم قيادات قادرة على إدارة شئون البلاد وعلى اسرائيل ألا تتدخل فى شئون المصريين وعدم فرض قرارات علينا المصريين الاحرار " ،بينما عبر

أبو أحمد عن رأيه قائلا ً " إنهم جبناء ولايستطيعون المواجهة. وهم أساتذة فى زرع الفتن والخلافات، لكن لا يستطيعون مواجهة مصر بعد اليوم ".
وقال سيد الأسمر " لنا الحق فى إدارة معابرنا واخواننا الفلسطينيين ومن واجبنا الانسانى قبل العربى أن نفتح هذا المعبر على مدار 24ساعة ونحذر اسرائيل من التدخل فى شئوننا فاليوم ليس كالأمس البغيض ".
ويقول علي جلال " هو ده الصح مصر كبيرة ما تخدش أوامر من اسرائيل بقفل أو فتح المعبر دى سيادة لأكبر بلد عربى " ويضيف حسام " مصر قادرة علي اتخاذ قراراتها بنفسها وزمن الوصاية علي مصر انتهي ومصر وشعبها أحرار".
وجاءت بعض التعليقات المؤيدة للمجلس العسكري فيقول شهاب أحمد " تحية إجلال وإكبار لجيش مصر العظيم والله العظيم الفرحة تغمرنى لأنه جه اليوم اللى أشوف فيه بلدى مصر أم الدنيا تتخذ قرارا حتى لو كان ضد إرادة إسرائيل وأمريكا فإذا كانت الشعوب تحيا بالخبز فالشعب المصري يحيا بالكرامة ".
ويعلق قارئ تحت اسم ابن مصر فيقول " والله ندعوا لكم بكل خير رفعتوا رأسنا بين دول العالم وبارك الله فى القائد سامى عنان الجيش والشعب إيد واحدة " .
أما أحمد زايد فقال " أؤيد فتح المعابر على الرغم من أن ذلك سيزيد الاحتدام مع إسرائيل ولكن يجب أن نعلم أن هذا سيزيدنا قوة وسيزيد إسرائيل وهنا وضعفا . قرار حكيم صدر من حكماءمصريين بارك الله فيهم " .
بينما يوجه فكري الشرقاوي رسالة لاسرائيل فيقول " لقد خلعنا عميلهم الأكبر فى مصر ,وأمامهم أن يواجهوا 85 مليون مصرى ولن يعود الزمن إلى الوراء
أيها الصهاينة عليكم أن تعلموا أن زماننا هو القادم وعليكم أن تسمعوا وتطيعوا فقط ".

أهم الاخبار