اقتراح بالقيام بحملات لمحو الأمية السياسية

الصفحه الاخيره

الاثنين, 02 مايو 2011 07:51
القاهرة - أ ش أ


عقدت المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، الأحد، ندوة توعية حول مستقبل المشاركة السياسية بعد ثورة 25 يناير، في مقر المنظمة بالقاهرة، بهدف زيادة الوعي لدى المواطنين بأهمية المشاركة السياسية.

شارك في الندوة عدد كبير من المحامين من مختلف محافظات مصر، وناقشت الندوة أهمية الانتخابات في تنمية المجتمع، ودور المواطنين في تفعيل حقوقهم السياسية، واقترح

المشاركون القيام بحملات لمحو الأمية السياسية.

وقال محمد زارع، رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، إن الانتخابات تعتبر مؤشراً سليما على التحول المجتمعي والتطور الديمقراطي الذي تمر به المجتمعات وتتقدم من خلاله الشعوب، وهي مظهر حضاري كبير، لأن الانتخابات ممارسة فعلية لمفهوم مشاركة المواطن في

الشأن العام، فهي تتيح له حرية التعبير لاختيار من يمثله أو من ينوب عنه في تحقيق مصالحه والدفاع عنها، وتبين قدرته على ممارسة دوره الفعال في عملية الإصلاح والتغيير.

وأكد زارع على أهمية المتابعة المستمرة من ناشطي المجتمع المدني للانتخابات التشريعية -المقررة في سبتمبر المقبل- والتي ترسخ فكرة الانتقال السلمي للسلطة، موضحا أهمية دور نقابة المحامين والجمعيات الأهلية في استمرارية التوعية، بحيث لا تترك المساحة للتيارات عديمة الخبرة السياسية.

أهم الاخبار