الشعب يريد الدقيقة بقرش بـ"جمعة الرصيد"

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 27 أبريل 2011 20:57
كتبت - آيات عزت:


أطلق مجموعة من النشطاء على موقع الفيس بوك دعوة إلى مليونية تحت مسمى "جمعة الرصيد" لمطالبة شركات المحمول الثلاث العاملة في مصر بتخفيض سعر الدقيقة إلى قرش مصري. وهدد النشطاء بمقاطعة تامة للاتصالات النقالة ما لم تتم الاستجابة لمطالبهم، وسط مخاوف من انتقال شرارة هذه الثورة إلى دول عربية أخرى في حال نجاحها في مصر.

وقال محمد أحمد عبدالعزيز، وهو طالب جامعي ومؤسس جروب "الشعب يريد الدقيقة بقرش" والذي وجد صدى كبيراً في الأيام الأولى لإطلاقه، إن فكرة هذه الدعوة ليست شخصية إنما نبعت من قلب ميدان التحرير الذي انطلقت منه شرارة ثورة 25 يناير، مشيراً إلى أنه اتفق حينما قطعت شركات المحمول الثلاث الاتصالات أثناء الثورة على الرد في التوقيت المناسب للمطالبة بحقوق الشعب.

وأكد أن شركات المحمول استنزفت على مدى السنوات

الماضية مئات المليارات من أموال الشعب، فكانت تبيع الدقيقة الواحدة بجنيه ونصف الجنيه في بداية إطلاق الخدمة، حتى وصلت أخيراً إلى 19 قرشاً في غالبية الشبكات، وفي بعض المناسبات تخفضها إلى خمسة قروش، لذلك من حق الشعب بعد كل ما سلب منه طيلة هذه السنوات أن يسترد جزءا من حقه وليس أقل من أن يحصل على سعر عادل للدقيقة وهو قرش واحد.

وأشار عبدالعزيز إلى أن الفكرة وجدت تجاوبا كبيرا من الشباب المصري، والكرة الآن في ملعب الشركات، مشيرا إلى أنه في حال عدم استجابتها لمطالبة الشعب بخفض تعريفة الاتصالات، سنحدد جمعة نسميها (جمعة الرصيد)، ونعتصم ضد هذه الشركات، فإذا لم تستجب في غضون أسبوع سنقوم بإغلاق الهواتف الجوالة تماما لحين تحقيق المطلب وهو (الشعب يريد الدقيقة بقرش لكل الناس).

أهم الاخبار