رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمهات مصر الحاضنات على الفيس بوك

الصفحه الاخيره

الأحد, 17 أبريل 2011 17:11
كتبت- علياء ناصف :

"أمهات مصر الحاضنات يطالبن.. لا لتعديل قانون الرؤية"، نداء أطلقته نساء مصريات حاضنات عبر إحدى صفحات "الفيس بوك"، يعلن من خلالها رفضهن للدعوات المنادية بضرورة تعديل قانون الرؤية الحالي.

تقول مدشنات الصفحة : "هذا الجروب لكل أم حاضنة.. لكل أم عانت من ظلم طليقها لسنوات..
نطالب برفض التعديل المقترح لقانون الرؤية الحالي والذي يحول ساعات الرؤية الي استضافة 48 ساعة للطفل.. دون أدني مراعاة لسن هذا الطفل..
دون الأخذ في الاعتبار نفسية الطفل الذي سيتسلمه ويسلمه محضر..
دون الاخذ في الاعتبار بأنه من الجائز جدا ان يخطف هذا الأب الطفل.. ويختفي ثم تجر الأم أذيال الخيبة..
دون الأخذ في الاعتبار بأن الشريعة قد كفلت للأم الحضانة
ولاسيما اذا كان الطفل صغيرا لانه يحتاج لرعاية أمه وحنانها.
كما قمن بتوجيه عدة أسئلة تطرح نفسها من وجهة نظرهن إلى وزير العدل وهى:
كيف يؤتمن من يرفض أن ينفق علي أطفاله ويبدد منزل الزوجية؟
كيف يؤتمن من ظلم زوجته وتركها معلقة لسنوات في انتظار حكم الطلاق؟

كيف نحكم علي طفل صغير بالتمزق بين الأم والأب ولا سيما ان كان لا يستطيع دفع الضرر عن نفسه؟

كيف نسلم الطفل لمحضر من الشرطة ونتجاهل نفسيته التي ستدمر لمجرد إرضاء الاب؟

كيف يتحمل الطفل أن يبتعد عن امه التي تراعيه ولا سيما إن كان صغير السن؟

كيف نضمن أنه لن يأخذ الطفل ويختفي حتي وان كان داخل البلاد؟

لماذا الإصرار علي التعديل في ظل الحكم المؤقت العسكري ؟

لماذا لا ننتظر إلي أن يطرح هذا التعديل ويوضع له ضوابط ويناقش في المجلس التشريعي الجديد؟

وفي ختام حديثهن وجهت مدشنات الصفحة الرسالة الآتية إلى وزير العدل: "سيدي الوزير كفي ما عانته المرأة في محاكم الأسرة علي مر السنين فقد كفلت لها الشريعة كل حقوقها إلا إن ظروف المجتمع أبت أن تعطيها حقها.. فهل سندخل في نفق مظلم جديد ومظالم اخري تقع علي المرأة المصرية؟".

ارجو من السيد الوزير نظرة أخري لحالة الأمهات الحاضنات..

ولكل هذه الأسباب نقول لا لتعديل قانون الرؤية..

وإن كان هناك نماذج قليلة من الآباء الذين يتقون الله فيمكن النظر في كل حالة علي حده، والسماح لهم بزيادة عدد ساعات الرؤية في حضور الأم، حتي نتلافي الأضرار التي ستحدث حتماً جراء تنفيذ هذا التعديل".

أهم الاخبار