رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"فيس بوك" يدعم ترشح "شحاتة" رئيساً لمصر...فيديو

الصفحه الاخيره

الجمعة, 25 مارس 2011 15:32
كتبت- سارة عزو وعلياء ناصف:

دشن أحد الناشطين علي الموقع الاجتماعي" الفيس بوك " صفحة لتدعيم مواطن مصري لاينتمى لحزب وليس من مشاهير السياسة ولا المجتمع يدعي أسامة شحاتة رئيساً لمصر، كما قاموا بعرض فيديو خاص به، وكتابة سيرته الذاتية لتدعيمه عن معرفة شخصية به وبالدرجات التي حصل عليها وبالمناصب التي تقلدها، فقالوا عنه :

ولد أسامة في 10 أغسطس 1964 لأبوين مصريين من الإسكندرية، حيث كان والده يعمل في مستشفى حكومي ووالدته عملت بإدارة الخدمات الاجتماعية، عمل والداه كثيرا حتى يستطيعوا إعالة الأسرة المكونة من خمسة أفراد، وكان والده في بعض الأحيان يضطر إلى العمل لثلاث وظائف لضمان حياة كريمة لجميع أفراد العائلة، فكانت الأمور ليست سهلة ولكن النتائج كانت مثمرة.

تلقى أسامة درجة أستاذ مساعدافي كلية الدراسات التجارية، ودرجة البكالوريوس في نظم المعلومات، كما حصل في عام 2008 على درجة الماجستير في إدارة الأعمال تحت عنوان "التفاوض وإدارة الصراعات الدولية".

وهو متزوج و لديه ابنة وولدان،ويمتلك سيارة ويتحدث الانجليزية بطلاقة وجميع لهجات منطقة الشرق الأوسط.

في بداية حياته المهنية، عمل أسامة في وظائف مختلفة، مصرفيا ، ثم كمبرمج كمبيوتر، حتى تم تعيينه في منصب رئيس

مجلس إدارة في عام 2000، استطاع أسامة أن ينفذ تجارب سليمة وقوية ونظريات أكاديمية في ساحة التدريب المهني والطبي، و يعمل أسامة الآن كمستشار في منظمة دولية، "منظمة التمويل الدولية في واشنطن" ومستشار في المركز الدولي لتنمية القيادات.

لا ينتمي أسامة لأي حزب من الأحزاب فهو مستقل ويؤمنب تقاسم السلطة بين الشعب والحكومة، وقد شارك في العديد من المؤتمرات الدولية لحلول النزاعات الدولية، كان له بحوث ومشاركات في قضايا سياسية ودولية كتعديل الدستور المصري ومعالجة النزاع الدولي في قضية الملف النووي الإيراني.

خلال منصبه كرئيس تنفيذي لشركة المعلومات ذات السمعة الحسنة في التعليم والإدارة الطبية ، قاد أسامة فريقا من خبراء أمن المعلومات والتربية من مصر، ومناطق بالولايات المتحدة واليابان وباكستان وغيرها.

نجح في تصميم منصة قوية للتدريب التقني وتنفيذ أفضل الممارسات في مجال التعليم المهني والتقني، بما في ذلك إدخال نظم المعلومات، والإدارة الطبية، عمل أسامة أيضا كمدرس في مجاال إدارة المعلومات في كلية ريتشارد ستوكتون بولاية

نيوجيرسي.

كما ساعد أسامة في العديد من الشركات للبحث عن المزيد من الفرص التجارية لزيادة نشاطهم وحماية استثماراتهم خلال فترة التباطؤ الاقتصادي العالمي، فهو مؤمن أن الشركات لديها كثيرا من الموارد والمهارات والخبرات لتحقيق أقصى قدر من فرص الأعمال وتحقيق المزايا التنافسية، ولكنها بحاجة إلى توجيه لإطلاق هذه الإمكانات، حيث استخدم أسامة علم "ستة سيغما" المنهجي في إعادة هندسة العمليات لشركات كبيرة ولمساعدة هذه الشركات على اكتشاف مسارات واضحة لتحقيق الازدهار.

قدم أسامة العديد من البرامج لمساعدة الآباء والأمهات لتعزيز مهارات ومواهب أبنائهم حيث صمم ونفذ مناهج تعليمية إضافية للأطفال العرب لتعزيز مهاراتهم ليصبحوا قادة الشباب في مجتمعاتهم المحلية.

كما أكد القائمون علي صفحته على "الفيس بوك" أن أسامة على يقين أن الشعب المصري لديه القدرة المطلقة للقضاء على الفقر والقدرة المطلقة على خلق اقتصاد قوي من شأنه أن يوفر الرخاء لجميع المصريين وتحقيق الازدهار، فهو يرى ضرورة تشكيل لجنة للمساءلة الرئاسية، والتي تكون مسئوليتها تقييم ومراجعة أداء الرئيس وأداء جميع أعضاء الحكومة، و تتألف اللجنة من 3 أعضاء منتخبين من جميع المحافظات المصرية من مختلف المجالات، وتكون لجنة مستقلة قوتها محمية ضد تدخل من جانب أي جهة حكومية أو كيانات غير حكومية، وتستمد سلطتها من إرادة جمهور الناخبين.

كما يجب تمكين الشعب رسميا من مراجعة ومحاسبة ومحاكمة الرئيس وأي عضو من أعضاء الحكومة من خلال عملية رسمية إذا اثبت أنه مذنب بتهمة الفساد أو إساءة استعمال السلطة.

شاهد فيديو أسامة:

 

 

 

 

 

أهم الاخبار