رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الفيس بوك يعودون للتحرير مساندة للعيسوي

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 22 مارس 2011 19:10
كتبت- سمر مجدي:

أعلن شباب الفيس بوك عبر جروبات مختلفة للحركات الشبابية رفضهم لحريق مبني وزارة الداخلية عصر اليوم ، وعبروا عن سخطهم بتدشين حملة تحت عنوان "الشعب يريد مساندة اللواء العيسوي " ووصل عدد أعضائها حتى الآن 1.0133 عضوا وتهدف إلي النزول لميدان التحرير لدعم وزير الداخلية ضد أمناء الشرطة الفاسدين وأيضا للوقوف ضد دعوات البعض من الضباط الموجودين فى الخدمة الآن لعودة محمود وجدي وزير الداخلية السابق ووصف الشباب وجدي بأنه مهندس التعذيب في التسعينيات وملفه

ملئ بالنقاط السوداء خاصة مع اعترافات الإسلاميين الذين أفرج عنهم قريبا عن تورط وجدي فى الإشراف على عمليات تعذيب.

 

وأكد الشباب أنهم سيساندون العيسوي وإذا تطورت الأمور سيعودون مرة أخري إلي التحرير لمنع الالتفاف علي إنجازات الثورة ولدعم حكومة عصام شرف والعيسوي.

وفي سياق متصل انتشرت دعاوي علي الموقع الاجتماعي الفيس بوك تدعو الشباب بالدخول فى اعتصام مفتوح أمام مقر الإذاعة والتليفزيون للمنادة بعزل

العيسوي ولكن الشباب المؤيد للثورة رفضوا الدعوى وأكدوا أنها مغرضة وتهدف لزعزعة الاستقرار وعودة فلول الحزب الوطني مرة أخري للنظام.

واتهمت صفحة كلنا خالد سعيد الأشهر علي الفيس بوك فلول الحزب الوطني بأنهم تسببوا فى إشعال الحريق منعا لفضح الأوراق والمستندات المتعلقة بالعادلي وتورطه فى جرائم مختلفة.

جدير بالذكر أن الصفحة الرئيسية التابعة لوزارة الداخلية علي الفيس بوك والموقع الإلكتروني التابع للوزارة تأخرت في نشر خبر الحريق ، وتناولته الصفحة الرسمية بعد الحريق بساعات وجاء خبر مقتضب علي لسان مصدر أمني وتضمن أن النيابة العامة في ديوان وزارة الداخلية قامت بالتحقيق للوقوف علي ظروف وملابسات الحريق وحصر الخسائر.

 

 

أهم الاخبار