مأساة سيدة بكفر الشيخ أصيب نجلها واختفت شقيقته

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 09 مارس 2011 13:13
كفر الشيخ - أشرف الحداد ومصطفي عيد:


تعيش "طاهرة صبري زيتون" 32 سنة مقيمة بحي القنطرة البيضاء بمدينة كفرالشيخ مأساة حقيقية. والمأساة بدأت مع إصابة نجلها بلال فتحي 10سنوات بكسر مضاعف بالساق اليمنى، أثناء وقوفه متفرجاً عند قيام القوات المسلحة والشرطة بحملة إزالة بغرب مدينة كفرالشيخ حيث سقط عليه سور ضخم كان يقف خلفه فأصابه بقدمه وتم نقله للمستشفى العام بكفر الشيخ والذى حوله للمستشفى الجامعي بطنطا

لخطورة حالته.

وتقول والدته وهى تبكى: إنها توجهت مع ابنتها إسراء فتحي محمد زيتون 13سنة لمراعاة نجلها بالمستشفى الجامعي بطنطا وانشغلت بحالة نجلها السيئة وفوجئت باختفاء إسراء فأخذت أبحث عنها في المستشفى ولم أجدها، وسألت أمن المستشفى عنها فأكدوا عدم معرفتهم وتوجهت لمحافظ الغربية والذي أخرج معي سيارة للبحث عن نجلتى

ولكن لم أتوصل لشيء وتوجهت لقسم شرطة أول طنطا وتم تحرير محضر وقام عدد من رجال الشرطة بالبحث معي بموقف كفرالشيخ وعدد من الأماكن ولم نجدها وأستغيث بالحاكم العسكري بطنطا وكفرالشيخ ومديري الأمن بالمحافظتين بالبحث عن ابنتي الوحيدة، حيث إنني أعيش في دوامة مابين شقيقها المصاب وحالته سيئة ويحتاج لعناية فائقة ومابين اختفاء شقيقته ولا يوجد لي أقارب يقفون بجانبي غير الله وأناشد محافظ كفرالشيخ فى مقابلته العاجلة لمساعدته في العلاج بأحد المستشفيات العسكرية والبحث عن ابنتي.

أهم الاخبار