ن. تايمز: الشباب أوقفوا تلاعب مبارك بالمعارضة

الصفحه الاخيره

الخميس, 27 يناير 2011 12:09
خاص - بوابة الوفد:

الشباب أوقفوا تلاعب مبارك بالمعارضة

نشرت صحيفة نيويرك تايمز الأمريكية تحقيقاً مطولاً عن الثورة في مصر، ووصفتها بـ"ثورة الشباب".

بدأت الصحيفة التحقيق، بالإشارة إلى أن الرئيس المصري اعتاد أن يلعب طوال عقود لعبة ماكرة مع المعارضين السياسيين.

 

قالت: إن مبارك كان يتسامح مع المعارضة الضعيفة قليلة الحيلة التي تضم بعض المفكرين الليبراليين الذين أظهرت حملاتهم الانتخابية الفارغة صورة مزيفة لعملية سياسية تجري في مصر، لكنه كان يشوه سمعة جماعة الإخوان المسلمين المحظورة كجماعة تضم متطرفين يمارسون العنف ويشكلون تهديد استخدمه لتبرير الدولة البوليسية التي أنشاها.

واستطردت الصحيفة أن هذا الوضع انقلب هذا

الأسبوع، برأي الكثيرين، بظهور قوة ثالثة لم تكن متوقعة، وهم عشرات الآلاف من الشباب المصري الذين لا تحركهم قيادة من خارجهم الذين خرجوا إلى الشوارع للمطالبة بنهاية حكم مبارك الذي دام لثلاثة عقود، والآن تجري المعارضة القديمة لتلحق بهم.

وتنقل الصحيفة عن د.محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهو مندهش لما يحدث قوله: "لقد كان الشباب هم من أخذوا بزمام المبادرة وحددوا الموعد وقرروا أن يمضوا في طريقهم"،

وأضاف: "الشباب لم يستطيعوا الصبر، وبصراحة لم أكن أعتقد أن الشعب المصري مستعد على هذا النحو".

وأضاف البرادعي، أنه حتى جماعة الإخوان المسلمين –كما ذكر العديد من المحللين- بدت شديدة التحفظ من جانب مؤسساتها لاستثمار حركة الشباب الجديد، فالجماعة هي التنظيم الوحيد الذي يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة خارج الحكومة، لكنها لن تستطيع بعد ذلك أن تدعي أنها القوة الوحيدة التي تستطيع تحريك الشارع.

وأوضح أنه كان يعتقد أن الشعب المصري ليس بمقدوره أن يشعل ثورته الخاصة، أما الآن فيعتقد أن "الحركة الشبابية ستمنح الشعب المصري ثقته في نفسه التي يحتاجها، لكي يدرك أن التغيير سيتم من خلال الشعب فقط وليس من خلال شخص واحد، وأنهم هم القوة المحركة لا غيرهم".

 

أهم الاخبار