رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصرف «أبو زعبل» يبتلع الضحية رقم 16

الصفحه الاخيره

الخميس, 10 نوفمبر 2011 16:39
مصرف أبو زعبل يبتلع شاباً عمره 22 عاماً

ابتلع مصرف «بلبيس» الذي يخترق الكتلة السكنية في أبو زعبل وكفر عبيان بمركز الخانكة محافظة القليوبية، الضحية رقم 16 أمس الأول.. سقط الشاب

أحمد حلمي إسماعيل محمود إسماعيل وعمره 22 عاماً في حفرة علي الطريق الموازي للمصرف فابتلعته إلي مجري المصرف الذي يطالب الأهالي بتغطيته.
كانت «الوفد» قد نشرت قبل أسبوع تحقيقاً صحفياً عن المصرف الذي يبتلع الأهالي، واستعرضت فيه المطالبات العديدة للمسئولين بالجهاز التنفيذي للصرف الصحي ومياه الشرب، لتغطية المصرف الذي يمر داخل الكتلة السكنية ويمثل نقطة تلوث

بيئي ومكمن خطورة علي أرواح الأهالي. وكشفت «الوفد» أن مشروعاً مقرراً من قبل لنقل جزء من المصرف إلي خارج الكتلة السكنية قد تم تخطيطه ولم ينفذ مجاملة لأصحاب النفوذ من أصحاب الشركات الذين وقفوا دون تنفيذ هذا المشروع حتي لا يمر في أراض يمتلكونها.. وتم مؤخراً إسناد مشروع إنشاء «سحارة» للمصرف هي الثالثة في مسافة 200 متر لنقل مياه الصرف الصحي أسفل ترعة الإسماعيلية تقوم
بتنفيذها شركة المقاولون العرب. ورفض الأهالي إنشاء هذه «السحارة»، ما لم يتم تغطية 350 متراً فقط من مجري المصرف المميت، إلا أن الشركة ومسئولي الجهاز التنفيذي رفضوا المطالب وهددوا الأهالي باستدعاء الشرطة العسكرية لتنفيذ المشروع الجديد الذي لا يلبي مطالبهم بالقوة الجبرية.
ومع تعنت المسئولين ومجاملة أصحاب النفوذ يظل مصرف بلبيس يمر بجوار المساكن ناشراً الأوبئة والأمراض ويبتلع من تذل قدمه في الطريق العام ليضاف إلي الضحايا إنسان آخر لا يمثل لدي الحكومة إلا رقماً.. ومع استمرار هذا التعنت وعدم تلبية مطالب المواطنين لن يكون الرقم 16 هو الأخير، فباب المصائب مازال مفتوحاً علي مصراعيه، وليمت من يموت مجاملة لأصحاب النفوذ.

أهم الاخبار