رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة أمريكية: المؤمن الحق أقل قلقا وأكثر قدرة على التكيف

الصفحه الاخيرة

الأحد, 07 أغسطس 2011 07:45
واشنطن - أ ش أ

مع حلول شهر رمضان المعظم بنفحاته الايمانية وروحانياته تطالعنا أحدث الابحاث النفسية لتكشف النقاب عن

أن الاشخاص الذين يتمتعون بإيمان خالص وصادق هم الاشخاص الاكثر قدرة على تحمل ضغوط وتوترات الحياة، بالإضافة إلى إنهم أكثر قدرة على تحمل أعباء الحياة والتكييف مع ظروفها الصعبة.

واستعرضت مجلة "علم النفس السريرى" فى عددها الأخير مجمل النتائج المتوصل إليها من قبل دراستين نفسيتين أجريتا فى هذا الصدد بجامعة

"هارفورد" الأمريكية .

فقد أجريت الدراسة الأولى على 332 شخصا ممن أكدوا ثقتهم الكاملة فى قدرة الله عز وجل فى رعايتهم والتكلف بحل المشكلات والعقبات التى يواجهونها فى الحياة حيث لوحظ تراجع معدلات التوتر والقلق التى عانوا منها مع ارتفاع قدرات تحملهم للمشكلات والعقبات.

يأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه الدراسة الثانية التى

أجريت على مجموعة من الاشخاص الذين يؤمنون بالديانات الوضعية والتى يرى البعض أن فكرة الإله فكرة غير صائبة وغير موجودة ورأى البعض الآخر أن الانسان هو الذى يحدد مصيره وأقداره والتى تأتى كنتيجة أساسية ومهمة لتخطيطه ليتباين تأثير هذا التخطيط فى حال كونه سلبيا أم إيجابيا ترتفع بينهم بصورة كبيرة درجات التوتر والحالات النفسية والأرق نتيجة عدم تأكدهم من صحة تقديراتهم للمواقف واعتمادهم على عقولهم فى تحديد حياتهم دون الاعتقاد بوجود خالق يلجأون له فى حال الحزن والصعوبات للشكوى إليه وإلهامهم الصواب.

أهم الاخبار