رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بصيرة:

الشعب يريد1540 جنيهًا شهريًا حدًا أدنى للأجور

الصفحه الاخيرة

الخميس, 03 أكتوبر 2013 10:59
الشعب يريد1540 جنيهًا شهريًا حدًا أدنى للأجور
وكالات

كشف المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" عن شعور 74% من المصريين بارتفاع الأسعار خلال شهر سبتمبر مقارنة بالشهر السابق عليه، لترتفع النسبة فى الحضر لتصل الى 77% مقابل 71% بالريف، كما زادت المحافظات الحضرية لتسجل 78 % مقابل 73% في الوجه البحري والوجه القبلي.

وقال الدكتور ماجد عثمان مدير المركز إن استطلاعاً للرأي العام الذى أجراه المركز حول مدى إحساس المصريين بارتفاع الأسعار خلال الشهر الماضي مقارنةً بشهر أغسطس السابق عليه وآرائهم في رفع الحد الأدنى للأجور، وفضلا عن قرار الحكومة بمنع صلاة الجمعة في الزوايا تم استخدام فيه الهاتف المنزلي والمحمول على عينة احتمالية حجمها 1724 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر بجميع محافظات الجمهورية، خلال يومي 18 و19 سبتمبر الماضي بنسبة استجابة بلغت حوالي 75%.
وأوضح عثمان أن 64% من المواطنين سمعوا بفكرة وضع

حد أدنى للأجور، لتزيد النسبة من 56% في الريف إلى 72% في الحضر، مشيرا إلى أن النتائج أظهرت اختلافاً كبيراً في مستوى المعرفة بفكرة وضع حد أدنى للأجور طبقا للمستوى التعليمي، لترتفع النسبة إلى 93 %بين الحاصلين على تعليم جامعي مقابل48% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط.
وحوال سؤال المواطنين عن الحد الأدنى للأجور الذي يرونه مناسباً، وأوضحت إجابات الذين اقترحوا رقم كحد أدنى للأجور إلى أن متوسط الحد الأدنى للأجور الذي يراه مناسباً هو نحو 1540 جنيها شهريا بارتفاع قدره 28% عن الحد الأدنى للأجور الذي طرحته الحكومة والبالغ 1200 جنيه شهريا، في حين أن نسبة الذين اقترحوا حد أدنى للأجور 1200 جنيه أو أقل لم تتعد47%.
ولفت إلى أن الحاصلين على تعليم أقل من متوسط اقترحوا حد أدنى للأجور اقترحوا نحو 1460 جنيها شهرياً مقابل 1630 جنيها بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى.
وأشار الى أن متوسط الحد الأدنى للأجور الذي اقترحه أصحاب المستوى الاقتصادي المنخفض ارتفع أعلى بحوالي 100 جنيه من الحد الذي اقترحه أصحاب المستوى الاقتصادي المرتفع ليبلغ 1630 جنيها مقابل 1520 جنيها على الترتيب، مرجعا ذلك إلى أن نسبة أكبر من أصحاب المستوى الاقتصادي المنخفض هم من الفئة التي سينطبق عليها الحد الأدنى للأجور.
وفيما يتعلق بقرار منع إقامة صلاة الجمعة في الزوايا الصغيرة، اظهرت نتائج الاستطلاع عن موافقة 32% فقط من المواطنين مقابل 56% رفضوا القرار، فى حين أعرب 12% عن عدم قدرتهم على الحكم.
واشار إلى أن نسبة الموافقين على القرار ترتفع فى المحافظات الحضرية لتسجل 37 % مقابل 29% في الوجه القبلي و32% في الوجه البحري.
وبين الاستطلاع أن الحاصلين على تعليم جامعي أكثر موافقةً على قرار منع صلاة الجمعة في الزوايا الصغيرة لتبلغ نسبتهم 45 % مقابل 29% بين الحاصلين على تعليم أقل من المتوسط.

أهم الاخبار