"شاشات بلازما" لخدمة زوار الحرم النبوى

الصفحه الاخيرة

الجمعة, 27 أبريل 2012 13:06
شاشات بلازما لخدمة زوار الحرم النبوىالمسجد النبوي
المدينة المنورة - أ ش أ:

بادرت وكالة الرئاسة العامة لشئون المسجد النبوي إلى الاستفادة من وسائل التقنية الحديثة لخدمة الزائرين والمصلين داخل الحرم النبوي وفي الساحات، حيث شرعت في الاستفادة من التقنية في تطوير نظام حلقات التحفيظ داخل الحرم النبوي.

وتم في هذا الإطار تطوير خدمة التوعية والإرشاد عبر شاشات البلازما وتركيب 3 شاشات إضافية على مداخل المسجد النبوي من الداخل، تعرض من خلالها رسائل الترحيب بالزوار والمصلين وتهنئتهم بحضورهم، ومواقيت الصلاة، وآيات قرآنية وأحاديث نبوية، وآداب الزيارة، وأهم التنبيهات التي ينبغي مراعاتها في المسجد النبوي.
ويعرض أيضا من خلالها الإرشاد المكاني لأهم المواقع والمعلومات

والتنبيهات لبعض المناشط الموسمية مثل الاعتكاف وإفطار الصائمين وغيرها.
وقال مدير العلاقات العامة والإعلام بوكالة شئون المسجد النبوي عبدالواحد
الحطاب "إنه تم تركيب شاشات البلازما في كل من الجهة الشمالية باب الملك فهد 21 "رجال"، وباب عثمان بن عفان 25 "نساء"، والجهة الشرقية باب الملك عبدالعزيز 34 "رجال"، بالإضافة إلى شاشة من جهة باب الملك سعود 8 "رجال" في الجهة الغربية والتي تم تركيبها سابقا".
وأشار إلى أنه من المقرر أن يتم زيادة الخدمات التقنية الحديثة
داخل المسجد
النبوي ومرافقه بشكل تدريجي ضمن مشروع الإرشاد التقني بالمسجد النبوي.
ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية اليوم الجمعة عن الحطاب قوله "إن وكالة الرئاسة العامة لشئون المسجد النبوي الشريف حرصت أيضا على تحسين وتطوير أساليب التعليم المتبعة في حفظ القرآن الكريم، وشرعت في توظيف أحدث التقنيات الحديثة لتمكين الطلاب من تعلم مخارج الحروف والنطق الصحيح وقراءة القرآن بشكل واضح".
وأضاف أنه تم تركيب عدد من الشاشات الجدارية (البروجكتر) في التوسعة الشمالية باب الملك فهد (21-22) ودعمها بنظام الحاسب الآلي وربطها بالشبكة اللاسلكية لتغطي جميع حلقات تحفيظ القرآن الكريم بالمسجد النبوي للأطفال والبالغين.
وأوضح أنه من المنتظر نجاح هذه التجربة لتتم زيادة عدد الشاشات بشكل تدريجي وتطوير نظام حلقات تحفيظ القرآن الكريم بالمسجد النبوي الإلكتروني على حسب الحاجة.


 

أهم الاخبار