رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفيس بوك حائر بين "18 نوفمبر" و"ماسونية الهرم"

الصفحه الاخيرة

الخميس, 10 نوفمبر 2011 13:40
كتب - خالد حسن:

تباينت الدعوات للمليونيات على الفيس بوك ، حيث قام ائتلاف شباب السلف السياسي ومجموعة من النشطاء السياسيين بالدعوة  إلى مسيرة من إمبابة حتى ميدان التحرير يوم الخميس17 نوفمبر الحالى، والاعتصام في الميدان ليوم الجمعة 18 نوفمبر ( جمعة تسليم السلطة في أبريل 2012 ).

بينما قام نشطاء بالدعوة الى مليونية لإيقاف الحفل الماسونى الذى وافقت الآثار  المصرية على إقامته أمام الأهرامات، قبل أن تقوم محافظة

الجيزة بإلغاءه.
وقال النشطاء إن ذلك الاحتفال الماسونى يعنى ضمنا اعتراف السلطة المصرية بأن اليهود هم الذين بنوا الاهرامات وأصحاب الحضارة المصرية القديمة، كما ادعوا ومازالوا.
واكتفى البعض بدعوة اصدقائه الى الصلاة  والدعاء وقراءة القرآن في هذا اليوم الذى سيقام فيه الحفل الماسونى  حتي ينقلب السحر علي الساحر ويعلم حزب الشيطان كم هم ضعفاء أمام
قوم مؤمنين.
ورفض أحد النشطاء الدعوة الى مليونية الحفل الماسونى مبررا ذلك بأنه تشتيت عن دعوة 18 نوفمبر لتسليم السلطة والانتخابات الرئاسية فى أبريل. 
وطالب ناشط آخر بإحالة كل من وقع بالموافقة على ما أسماه "حفل العار" الى المحاكمة الجنائية بتهمة الخيانة العظمى.
وأكد ناشط ان الحفل الماسونى يتم الإعداد له  منذ عام 1931 ويعتبر التاريخ 11-11-2011، والذي سيقام به أكبر حفل لعبادة الشيطان، وتمجيد المسيخ الدجال عند سفح الهرم بجمهورية مصر العربية، تاريخا سيئا، لما سيقام به من نجاسة بالغة، وقد يصحبه تضحية بدم بشري.


 

أهم الاخبار