رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

طرق استخدام المكملات الغذائية والحماية من مخاطرها

أسرة

الأحد, 10 نوفمبر 2019 18:33
طرق استخدام المكملات الغذائية والحماية من مخاطرهاالمكملات الغذلئية
كتبت - تامارا سعد :

يلجأ العديد من الأشخاص لاستخدام المكملات الغذائية للحصول على جسم قوي، وزيادة الكتلة العضلية، وقد يتم تناولها بطرق غير صحية في حالة عدم استشارة طبيب.

 

تواصلت بوابة الوفد، مع الدكتور صلاح دويش الحاصل على البورد الأمريكي فى التغذية ومحاضر التغذية في كلية الصيدلة بجامعة القاهرة؛ لتوضيح كيفية استخدام المكملات الغذائية بطرق صحية.

قال درويش: "مبدئيا من اسمها "مكملات" للتغذية أى أنه من المفروض أن يكون لدى الشخص نظام غذائي معين ونلجأ الى المكملات فى حالة ما اكتشف الطبيب نقص أو عجز فى النظام الغذائي نعوضه بواسطتها".

طرق استخدام المكملات الغذائية

كشف درويش عن أن المكملات الغذائية تمد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية وهى متنوعة منها ما يساعد على زيادة الكتلة العضلية في الجسم وهى من البروتينات ومنها ما يعمل على زيادة وزن الجسم كله، كما أنها تحتوى على "نشويات وبروتين ودهون" ومعظم المكملات موجودة داخل النادي الصحي "الجيم" والهدف منها زيادة الكتلة العضلية.

 

كما ركز درويش على أن المكملات الغذائية صحية وأمنة بعد استشارة طبيب أو أخصائي تغذية؛ لمعرفة الجرعة المحددة والوقت المناسب لتناولها، كما حذر من المكملات الغذائية مجهولة المصدر والتي تعتمد في مفعولها على التعامل مع القلب والمخ وتمثل خطورة.

 

أوضح درويش أن المكملات الغذائية نوعان إما لإنقاص الوزن وتتمثل في: النوع الأول يعمل بشكل صحي وهى أدوية أمنة بعد استشارة الطبيب.

 

أضاف أن النوع الثاني يعمل على المراكز العصبية داخل المخ باغلاق مراكز الشبع لجعلك تشعر بالشبع بشكل كبير، أو تعمل على القلب لحرق جميع الدهون الموجودة داخل الجسم وبالطبع لهم خطورة كبيره جدًا فى استخدامهم بجرعات عالية وبدون استشارة الطبيب؛ لما لها من تأثيرات على المخ والقلب قد تؤدى الى حالات إعياء واغماء تصل الى الوفاة.

 

أشار درويش الى أن المكملات الغذائية التي تتكون من "الهرمونات" فى الغالب ما تستخدم داخل النادي الصحي "الجيم" من أجل نتيجة سريعة جدًا

فى الكتلة العضلية أو تذويب الدهون، لكي تصل إلى حجم معين يسمح لهم بدخول البطولات، وطبعا بالتأثير بالسلب بشكل كبير جدًا على الجسم ويمكن أن يؤدى إلى الوفاة.

 

تابع درويش أن البعض يلجأ إلى الأنسولين؛ لزيادة الكتلة العضلية؛ لذا حذر من خطورة تناول أدوية ومعها مكملات غذائية قد تتكون من بعض المواد الفعالة التي يمكن أن تتداخل أو تتفاعل مع الدواء لتجعل تأثيره مع المكمل أقوى رغم أن كلاهما بجرعات بسيطة، قد تحدث مخاطر التداخل الدوائي مع المكملات الغذائية مما يؤثر على المخ والقلب بسرعة شديدة وقد يؤدى الى الوفاة.

 

شدد درويش على استحدام المكملات الغذائية باستشارة طبيب أو أخصائي تغذية، أما في حالة تناول أدوية معينة بجابنها يجب توضيحها للطبيب المتابع للنظام الغذائي أو استشاري التغذية حتى يتمكن المعالج من تحديد نوع التداخل الدوائي بينهم وهل استخدام المكمل الغذائي مع الدواء مما يجعل الإثنين يأثروا على نتائجهم أو أن استخدامهم أمن وصحى وسليم و كل هذا يرجع إلى تقييم الطبيب وأخصائى التغذية.

 

أخيرًا نصح درويش الشباب، قائلًا: "البعض يذهب للجيم للرياضة والاهتمام بالأجسام ومظهرها فمن الأولى  العناية بالصحة وعدم اللجوء إلى مكملات مجهولة المصدر أو بدون متابعة استشاري حتى لا تؤذي صحتك وتهدد حياتك".

أهم الاخبار