رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بين الرؤية والاستضافة..

ثورة على قوانين "أم جمال "

آباء وأبناء

الأحد, 17 أبريل 2011 20:06

 

جاء التعديل الجديد لقانون الرؤية باستضافة غير الحاضن للأطفال يومين في الأسبوع ، والذي وعد به مساعد وزير العدل مؤخرا، ليثير عاصفة من الجدل لم ولن تهدأ خلال الأيام القادمة، المؤيدون يعتبرونه انتصارا لحقوق الآباء..

وأن ما تم استصداره من قوانين خلال السنوات الماضية والذي اعتبروه انتصارا لصالح المرأة ما هو إلا انتصار زائف نجح في شطر الأسرة إلي فريقين متنافسين، أما الأمهات " الجبهة المعارضة" فتراه مليئا بالمخالفات التي تتعارض ومصلحة الأبناء وتأتي على استقرارهم، وتخالف الشريعة التي لم تعرف التجزئة بشكل صريح حيث لم يأت بها ذكر عن
الاستضافة وإنما تحدثت فقط عن الحضانة والرؤية .

ولأن القوانين المتعلقة بالأطفال ليست شأنا شخصيا ولكنها شأن مجتمعي، ولأننا نؤمن أنه ليست كل قصص الرؤية والطلاق تأخذ شكلا مأساويا، وليس كل الرجال مظاليم، وليست كل النساء قاهرات منتقمات.. وأن كل حالة طلاق تحمل بين طياتها معادلة "أم وأب وأبناء" هي حالة إنسانية تحمل تفاصيل وملابسات مختلفة عن غيرها والضحية في كل الأحوال هم الأبناء، كان لابد من عرض ليس فقط وجهتي النظر ولكن وجهة نظر

الأبناء أنفسهم ،الطرف الذي أغفل رأيه الجميع على رغم من كونهم محور النقاش ولب القضية، وكان ضروريا مناقشة التعديل الجديد وتداعياته عليهم مع المختصين من رجال القانون والشريعة والخبراء النفسيين والاجتماعيين.. وكانت هذه السلسلة من التحقيقات التي نعرضها في الملف التالي..

اقرأ أيضاً

بالفيديو ..الآباء: قانون الرؤية مافيهوش زينب

الأم الحاضنة: في الاستضافة أنا مجرد خادمة



رؤية.. استضافة.. مش بنحب بابا ولا ماما

خبراء: الاستضافة عادلة وتحقق مصلحة الأبناء



رأفت عثمان: رؤية الأب لابنه واجبة ولا تدخل من باب الفضل

شتائم واتهامات بين الآباء والأمهات في ندوة "الرؤية



نساء يحاكمن السيئة الأولي! مظاهرة تطالب بإلغاء "قانون سوزان"


أمهات مصر الحاضنات على الفيس بوك فيديو المفتي يتعهد بمراجعة قوانين سوزان


قوانين الهانم قوانين المرأة لا تخص سوزان مبارك

الطيب للوفد: مجمع البحوث سيناقش قوانين الأسرة

 

 

أهم الاخبار