رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صاحب الحمار والسبع عيال

عبدالجواد يبيع لمبة الجاز فى زمن الكهرباء والنووى

مع الناس

الجمعة, 06 أبريل 2012 09:07
عبدالجواد يبيع لمبة الجاز فى زمن الكهرباء والنووى
كتبت: نادية صبحى وتصوير: حسام محمد

«البيوت الضلمة كثيرة لكن مافيش بياعة ويا دوب لو بعنا «سهارى» نجيب أكل الحمار ولو كرمنا بـ «لمبة» نمرة 10 أبوس إيدى وش وضهر وأتعشى أنا والعيال ونحمد الله».

عم عبدالجواد بائع لمبات الجاز، هل تتذكرونها، وجهه بشوش يشع أملاً فى زجاج لمباته. قال هو يمسك بلقمة حاف كان يهم بتناولها: كنت زمان ملك.. كل الستات عارفانى فى السوق فى إمبابة واللمبة

تعيش وتنور والناس تدعيلى، تعجبت.. وكيف يبيع هذا الرجل لمبة جاز فى زمن الكهرباء.. والغاز.. وكأنه قرأ تعجبى، قال عبدالجواد: الكهرباء تقطع أكثر ما تيجى وفيه بيوت أصلاً بدون كهرباء وفيه ناس بتشترى لمبتنا علشان توفر أو تولع البوتاجاز. صحيح قليل جداً لكن فيه زباين.. والحمد لله.
سألته: بضاعتك منين يا حاج؟
- الإزاز من القليوبية والقاعدة من أبو النمرس وكل يوم آجى الصبح وأفرش والرزق على الله.. الناس بتفاصل وإيه ذنبى كنت زمان أبيع الثلاثة بجنيه. دلوقتى بـ 5 جنيه وإزازة واحدة.
والسهرياية بثلاثة جنيه.
< بتبيع كويس يا عم على؟
- بعت ما بعتش بأحمد ربنا المهم الحمار والسبع عيال.
< عايشين إزاى؟
- بما يرضى الله.. صحيح قاطعنا اللحمة والفراخ لكن المهم الصحة.
< وإيه أخبارها؟
- ربنا يستر.. جاتلى جلطة من خمس سنين، اتعالجت فى معهد إمبابة، المشكلة فى عينيه عليها ميه بيضا وخايف ما شوفش!

أهم الاخبار