سيارة مجهولة لخطف الشهداء والمصابين . فيديو

مع الناس

الاثنين, 14 فبراير 2011 14:14
كتب -أحمد ابراهيم :

كان جالسا على مقهى الكرنك بشارع أحمد زكي بالمعادي حين أصابته رصاصتان برقبته وصدره مساء الجمعة 28 يناير،

قام المتظاهرون بنقله إلى مستشفى المبرة بالمعادي، وبعد أن تم تسجيله بها ونظرا لحالته الحرجة وصلت عربة ملاكي مجهولة وعرضت نقله لقصر العيني بحجة عدم توافر سيارات الإسعاف في ذلك اليوم، ليختفي المصاب حتى اليوم رغم عملية البحث المضنية التي قامت بها أسرته والتي شملت مختلف مستشفيات القاهرة وحلوان والجيزة..!

 

مصير مجهول

 

وسط أحاديث عن جهة أمنية اختطفت أبوبكرعبدالرحمن حسن - 43 سنة - سباك ويقطن بـ 9 شارع فايدة كامل بمنطقة البساتين- أو عصابة تخصصت في سرقة الأعضاء، يقول عبدالسلام شقيق المصاب في مرارة وحسرة: " جاءني صديق مساء الجمعة 28 يناير في تمام الساعة التاسعة وأخبرني بأن شقيقي أصيب بالرصاص في

شارع أحمد زكي، وأن أحد الأهالى قام بنقله على موتوسيكل لمستشفى مبرة المعادي ، وتم استقباله وتسجيله باسم الشهرة "بكري عبدالرحمن" ، وتركيب جهاز أكسجين له".

يضيف : "أكد الأطباء ضرورة نقله لقصر العيني لكن لم تتوافر سيارات إسعاف ، حتى جاءت سيارة ملاكي وعرضت نقله وهو ما تم بالفعل ، وحتى الآن لم نعثر له على جثة ولم نعرف مصيره".

الحاج خليل محمود خليل شاهد عيان - بحسب تأكيد شقيقه- كان آخر من تحدث معه أخي ، حيث سلمه هاتفه المحمول والنقود التي كانت معه وطلب منه تسليمها لنا، وإخبارنا بحالته، وكان يتنفس ويتكلم بصعوبة ، والدماء تنزف منه بحسب الشهود

.

بشهادة الأمن

يتابع: اسم أخي موجود في سجلات الدخول للمستشفى ، وبشهادة رجال أمن المستشفى تم نقله في سيارة ملاكي دون الإفصاح عن رقمها أو لونها ، ومنذ ذلك التاريخ وأنا أبحث في مستشفيات القاهرة والجيزة وحلوان ومستشفيات القوات المسلحة لكن لم أجد له أثرا.

أشك - والكلام على لسانه - أن جهة ما أخذت جثته، وأن السيارة الملاكي ربما تتبع جهة أمنية تحاول إخفاء جريمتها، أو عصابة لسرقة الأعضاء ، وحتى الآن لم أجد مسئولا يطمئن أسرتي على مصير ابنها هل مات أم تمت سرقة أعضائه ، وإن كان قد مات فأين جثته؟!

الخطير في الأمر - بحسب شهادة عبدالسلام عبدالرحمن- أنه يتردد بين الأهالى أن نفس السيارة نقلت مصابين آخرين في حالة حرجة إثر إصابتهم بطلقات نارية ولم يعرف مصيرهم حتى الآن ، مطالبا النائب العام بالتدخل بشكل عاجل لكشف مصير جثة شهيد تريد أسرته أن تواريه التراب، وعشرات الجثث التي اختفت من المستشفيات بنفس الطريقة وحملتهم نفس السيارة..!!!

شاهد فيديو

أهم الاخبار