إنشاء قاعدة بيانات بمعهد القلب بتكلفة 600 ألف جنيه

صحة

الاثنين, 23 أبريل 2012 22:18
إنشاء قاعدة بيانات بمعهد القلب بتكلفة 600 ألف جنيه
كتبت - سالى حسن:

أعلن الدكتور عادل البنا مدير معهد القلب القومي عن إنشاء وتشغيل وحدة قاعدة البيانات لحالات قصور الشرايين التاجية الحادة بقسم الاستقبال والطوارئ بالمعهد بتكلفة تصل إلى 600 ألف جنيه، وذلك لرفع مستوي الخدمة المقدمة للمرضى غير القادرين الذين يحتاجون لتلك الخدمة حيث إن إنشاء قاعدة البيانات سيتيح لأطباء المعهد عمل الدراسات التحليلية اللازمة لهم والذي سوف ينعكس بشكل علمي وإيجابي علي المريض المصري.

مؤكدا، خلال احتفالية عقد بروتوكول تعاون بين معهد القلب واسترازنيكا مصر، التى يقتصر دورها على تمويل إنشاء قاعدة البيانات فقط أن مرضبى القلب فى زيادة مستمرة عند المصريين، حيث يتزايد عددهم سنويا بمقدار مليون و600 ألف مريض سنويا، لذا فإننا نتمنى وجود مشاركة مجتمعية من المجتمع المدنى حتى يحصل المواطن المصري على أفضل خدمة طبية ممكنة ،لافتا الى ان معهد القلب يسعي الى تقديم الخدمة للمريض على اكمل وجه

خاصة غير القادرين، الا اننا نواجه مشاكل عديدة اهمها زيادة اعداد المرضي والتى تصل الى 260 مريضا، يعانى 160 منهم على الأقل من ازمات قلبية ويحتاجون الى سرعة العلاج، وطبيب كفء، ومكان للعلاج،لسرعة إنقاذهم، خاصة أن نسبة الوفاة عند الاصابة بازمة قلبية تصل الى 25%
واضاف البنا ـ انه رغم الخدمات الطبية الجيدة التى يقدمها المعهد، ،الا ان هناك العديد من المشكلات التى تواجهه فلا يوجد فى قسم الاستقبال سوى 10 أسر، على الرغم من دخول 260 مريضا يوميا للمعهد، لافتا إلى أن عدد الاسرة ارتفع الى 35 سريرا بفضل الجهود الذاتية من المجتمع المدنى، أما عن المشكلات الاخرى قال"كنا نعانى من نقص اعداد الاطباء فى قسم الاستقبال لكننا حاليا قمنا بتوزيع
الابطاء ليكونوا موجودين على مدار 24 ساعة".
وأوضح البنا ان المعهد مثل غيره من المؤسسات يعاني من أخطاء الفساد السياسي والإهمال الذين استمروا ل50 عاما مضت حيث كانت تذهب معظم المخصصات المالية للامن والشرطة، مما أدي إلي تدهور وضياع المواطنين في الصحة والتعليم
وقال الدكتور خالد عاطف مدير "استرازنيكا مصر"، أن الخدمة المجتمعية جزء لا يتجزأ من الشركات متعددة الجنسية التي تسعي الى خدمة المواطنين، وتحسين حالة المرضي، لافتا الى ان المنحة التى تقدمها الشركة تصب في مصلحة المريض المصري، مؤكدا على ان المعلومات التى ستوفرها قاعدة البيانات ستكون ثمرة ابحاث عديدة ، يمكن من خلالها جلب كل ما هو جديد من دراسات وادوية ومعدات الي مصر لمساعدة الاطباء في تقديم الرعاية والعلاج للمريض بأسرع وقت وبأحسن جودة ، مؤكدا على ان الشركة لن تتدخل فى عمل المعهد
من جانبه قال الدكتور حسام الخطيب وكيل وزارة الصحة، والذي حضر ممثلا عن وزير الصحة، إن أمراض القلب فى تزايد مستمر لتغير أنماط الحياة، لافتا الى ان مشكلة هذا المرض له تأثير مباشر على حياة الأفراد وأسرهم، فمريض القلب يعد مشكلة أسرته.