رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..أحدث وسائل علاج سرطان الثدى بدون جراحة

صحة

الأحد, 15 يناير 2012 17:14
فيديو..أحدث وسائل علاج سرطان الثدى بدون جراحةصورة أرشيفية
كتبت - رانيا علي فهمي:

أكدت الدكتورة نادية زخاري وزيرة البحث العلمي على أن نسبة إصابة السيدات المنتميات إلى أسر ظهر فيها الإصابة بسرطان الثدي لا تتعدى 5%، وبالتالي فلا بد من وجود أبحاث تساعد على اكتشاف دلالات الأورام في وقت مبكر، بحيث توجه الأبحاث إلى الجينات المتغيرة في الخلايا بحيث يمكننا الاستفادة من هذه الجينات، وصنع أدوية جديدة تواجه هذا التغيير.

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الرابع لأورام الثدى وأورام النساء برعاية الدكتور حسين خالد وزير التعليم العالي، والدكتور فؤاد النواوى وزير الصحة والسكان، والدكتور علاء فايز رئيس جامعة عين شمس، وبالتعاون مع الجمعية الأمريكية والجمعية الأوروبية للأورام.
تعاون مصرى أمريكى
كما أكدت زخاري على توافر أحدث وسائل اكتشاف السرطان بسهولة، وبالتالي فلا بد من الكشف الدوري بهدف الاكتشاف المبكر للأورام، خاصة وأنه كلما زاد عمر الإنسان كلما زادت نسبة الإصابة بالسرطان.
وعن خطة وزارة البحث العلمي في المرحلة القادمة، أشارت زخاري إلى توجه

الوزارة إلى تطبيق البحث العلمي واقعيا من خلال تدعيم العلماء المبتكرين، وذلك بالتعاون مع رجال الأعمال وأصحاب الشركات.
وعن عوامل انتشار الإصابة بالسرطان، أشارت زخاري إلى التلوث البيئي وطريقة التغذية الخاطئة المعتمدة على الوجبات السريعة، والتدخين.
من جانبها وعدت آن باتريسون السفيرة الأمريكية في القاهرة على استمرار التعاون بين أمريكا ومصر في مجال البحث العلمي كشرطك أساسي لتقدم الدول، فضلا عن دور الفنانين ومختلف وسائل الإعلام في نشر الوعي الكافي بأهمية الكشف الدوري وعدم الخوف من كلمة سرطان.
ميزانية علاج الأورام
بدوره صرح الدكتورعادل عدوي مساعد وزير الصحة للطب العلاجي بأنه إذا كانت ميزانية العلاج على نفقة الدولة من 2.50 - 3 مليارات في السنة نجد أن ثلث هذه الميزانية مخصص لمرضى الأورام، بالإضافة إلى دعم الوزارة الكامل لجميع الأمراض
التي تتطلب ميزانية كبيرة تفوق قدرة أي فرد في مصر.
من جانبه أعلن الدكتور هشام الغزالي سكرتير عام المؤتمر عن وجود اكتشاف تم تطبيقه في مصر منذ سنة عن وجود علاج يسمى بالوقاية من سرطان الثدي، كما يمكن الوقاية من أسباب الإصابة بسرطان عنق الرحم يمكن أخذه من سن البلوغ وحتى ماقبل الزواج وسعره 500 جنيه مصري.
وعن السيدات الأكثر عرضة للإصابة بالسرطان فقد أشار الدكتور هشام إلى إمكانية إخضاعهم للفحص الجيني الذي يمكننا من تحديد إستعداد السيدة للإصابة، وإذا كانت مصابة بالفعل فهذه التحاليل تمكننا من معرفة مدى إمكانية إصابة الجانب الآخر وكذلك المبيض.
وعن العلاج الكيميائي أكد الدكتور هشام على أن هناك نسبة كبيرة من  السيدات المصابات بأورام الثدي يمكن علاجهم بعيدا عن العلاج الكيميائي، ويتم علاجهم بالهرمونات، بالإضافة إلى وجود العلاج الموجه ونتيجته فعالة لكنه لايزال مكلف للغاية.
الدعم النفسى
كما أكد الدكتور أحمد عكاشة أستاذ الطب النفسي على أهمية الدعم النفسي من جانب الزوج على وجه الخصوص للزوجه إذا أصيبت بإبتلاء الإصابة بورم الثدى، وأن هذا يحتاج لبرامج دعم اجتماعية ونفسية لابد من توجيهها للأزواج والمحيطين بالمريضة.

شاهد فيديو: أحدث وسائل علاج سرطان الثدي بدون جراحة
http://www.youtube.com/watch?v=sfyM1ZBZRZI&feature=BFa&list=UUVWBKIhemBDSq2Rx_Vs9SZA&lf=plcp