رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دروس مستفادة من الهجرة

أهمية المسجد في حياة المسلمين

دنيا ودين

السبت, 31 أغسطس 2019 16:20
أهمية المسجد في حياة المسلمين

كتب-أحمد طه فرج

قال  العلماء ان من دروس  الهجرة أن النبي صلى الله عليه وسلم أول ما وصل إلى المدينة أسس بها مسجده الشريف، تأكيد على أهمية المسجد في حياة المسلمين، فكان جامعًا وجامعة ومنارة علمية، نشرت النور للعالم كله. 

على أنه ظل مسجدًا جامعًا، ولم يتوسع المسلمون في بناء زوايا أو مصليات، بحيث

تقوم كل جماعة بإنشاء زاوية لهم ينزوون بها إلا في عصرنا الحاضر إما لمصالح مادية، أو أيدلوجية، وإما لعدم فهمهم لأهمية المسجد الجامع في حياتنا، وأنه سمي جامعًا لأنه يجمع الناس ولا يفرقهم وكل شىء كان في المسجد ومقابلة الوفود
فى المسجد وقال اهل العلم مسجد الحى كمستشفى الحي فالمستشفى تعالج الامراض الجسمانية والمسجد يعالج النفس البشرية من الرزيلة الي الفضيلة من الشر الي الخير ومن النفاق الى الاخلاص والمحبة والتراحم والتسامح والصبحة والسلام عند كل لقاء واللقاء عند كل صلاة وامرنا ان نسأله قائلين  رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ .

أهم الاخبار