رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

مريم محمود الجندي: اسم عائلتي نعمة.. ومسرح خالد جلال عالم آخر

فن

الأربعاء, 28 أبريل 2021 22:15
مريم محمود الجندي: اسم عائلتي نعمة.. ومسرح خالد جلال عالم آخرمريم الجندي مع والدها الفنان محمود الجندي

كتبت - تقى عادل

كشفت الفنانة مريم محمود الجندي في حديثها مع بوابة الوفد عن علاقتها بوالدها، بجانب تفاصيل انضمامها لمسرح الإبدع الفني مع المخرج الكبير خالد جلال

 

مارأيك في الفنان الراحل محمود الجندي بعيداً عنه كأب؟

 

فنان عبقري وصادق، يقنعك بأي شعور يقوم بتقديمه، سواء بكاء أو ضحك، تستطيعين السير معه في كل مايقدمه، فأتمنى أن أكون مثله في عنصر الصدق في التمثيل، فأشعر بسعادة بالغة عندما يقول لي مشاهد أدائك "صادق وطبيعي"، فهي من أصعب الصفات التي يقدمها الفنان للمشاهد.

 

 

مريم محمود الجندي ابنة فنان عظيم، وشقيقة المخرج الكبير أحمد الجندي، ماهو شعورك وسط عائلتك الفنية؟

هو سلاح ذو حدين،فأنني أتشرف بنعمة اقتران إسمي بالكبير محمود الجندي وأحمل شرف أبوّته، لأنه كان إنسان غير عادي ومحبوب لأقصى حد وذات سيرة طيبة في حياته وبعد وفاته، ولكنها عبء ومسئولية كبيرة بمعنى أن تقديمي لأي دور فني يقاس بإسم محمود الجندي كوني إبنته، فأذا قمت بعمل جيد سيُكتب "ابن الوز عوام، ابنته متميزة، موهوبة..إلخ"، لكني إذا قمت بالعكس سأتلقى تعليقات سلبية، بالرغم من كونه شيء طبيعي النجم لايولد فجأة، فمن الطبيعي في بداياتي تتنقل أعمالي بين المتوسط والجيد والممتاز، وليس شرطاً أن أقدم أداء محمود الجندي الفني مثله تماماً.

 

 

أما عن أخي المخرج أحمد الجندي فأنا فخوره به جداً،  يحمل نفس صفات والدي من النجاح والسيرة الطيبة، لكني أتخوف من فكرة شقيقها الذي أدخلها المجال، بالرغم من أنه بعيداً جدا عن أعمالي فأنا مازلت في البداية، واذا كان الأمر حقيقي لكنت في مكان آخر، لكني والحمد لله أسير في طريقي دون استخدام "واسطة" فهم دائماً السند والتشجيع  والنصائح والدعم، فاسم الجندي الذي أحمله هو نعمة كبيرة من الله، ومسؤولية أكبر على عاتقي في مشواري.

 

اقرأ أيضاً..كواليس دورها في (الاختيار2)|مريم محمود الجندي: شعرت بوجود والدي في مشهدي أمام كريم عبدالعزيز

مالذي تعلمتيه من والدك الفنان محمود الجندي؟

 

تعلمت منه الاجتهاد والثقافة والمذاكرة والعمل على نفسي طوال الوقت، والاستمرارا في حضور الورش، حتى إذا وصلت لأقصى مراحل النجومية، حتى أكون مستعدة دائماً لشتى الأدوار مع مختلف الشخصيات، فالممثل المثقف المطلع يكون له علامة مميزة ووجود مختلف عن غيره.

 

بحكم عملك في عدد من المسرحيات بإشراف المخرج خالد جلال..مالذي تعلمتيه من مدرسته؟

 

عملت مع المخرج خالد جلال لمدة تقرب من الـ 3 سنوات، وهو بالفعل مدرسة تعلمت فيها

كل شيء عن التمثيل والحياة، فقبل مرحلتي مع أ.خالد حصلت على شهادتي المسرحية من الجامعة، بالإضافة إلى عدد من الورش، لكني  انتقلت معه إلى عالم آخر على المستوى الشخصي والفني، وأهم مايميز مسرح خالد جلال أنه يعرفك على نفسك "من أول وجديد"، فتدخلي إلى عالمه بصفات تخرجي منه بصفات أخرى ومختلفة 180 درجة، فيستيطع إخراج أفضل شيء عندك من الممكن أن لاتعلمين عنها شيئاً، فعلى سبيل المثال يأتي له وجه جديد بارع في الجزء الكوميدي، فيراه أنه في التراجيدي سيكون أفضل، خاصة أنه من الأقسام الفنية الصعبة التي يخشاها الكثيرون، وتكون بالفعل رؤيته صحيحة 100 %.

 

وتابعت قائلة:"في أكثر من موقف أجد نفسي في بعض المشاهد صعبة ولن أستطيع تقديمها، أجد منه قوة دفع إيجابية بشكل مميز ومختلف، شخصية داعمة إلى أبعد حد، ويُزيد من ثقتك بنفسك، فالوقوف معه وتحت إشرافه على خشبة مركز الإبداع في حد ذاته "انتصار" كبير لنفسك، فيجعلنا مستعدين للقاء العالم الفني الخارجي، وجاهزة لكل شيء، يصاحبها طاقة مهنية كبرى لنبدأ بها حلمنا الفني.

 

وختمت قائلة:"أحرص دائماً في أي عمل جديد لي أن أتوجه له بالشكر، لأني مدينة له بالكثير، إضافة إلى المخرج وائل فرج الذي  أعطاني خطوات حقيقية مميزة في التلفزيون، فاعتبرهما بجانب والدي أصحاب الفضل عليا في دخولي للمجال الفني وحبي له ونجاحي فيه.

 

اقرأ أيضاً..مريم محمود الجندي: أمي أهم ناقدة فنية في حياتي..ومنى زكي "رهيبة"

كلمات ذات دلالة

مريم محمود الجندي

أعمال مريم محمود الجندي

مسلسل الاختيار 2

كريم عبد العزيز

محمود الجندي

مسرح خالد جلال

أفلام محمود الجندي

محمود الجندي وعائلته

 

أهم الاخبار