رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

2ر2% نسبة التطوع بين الشباب المصرى

بنات

الخميس, 12 أبريل 2012 13:16
2ر2% نسبة التطوع بين الشباب المصرى صورة ارشيفية
القاهرة - أ ش أ:

أظهر التقرير الاول لمرصد العمل الخيرى المصرى أن عدد الشباب المتطوعين فى مصر فى المرحلة العمرية من 10 الى 29 عاما، يصل إلى 657 ألفا و400 شاب وشابة، بنسبة تصل الى 2ر2%.

وأوضح التقرير الذى أعلن عنه خلال ورشة عمل "شباب عربى متطوع من أجل مستقبل أفضل" الذى يختتم اعماله اليوم بالقاهرة وينظمه برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين بالتعاون مع الجامعة العربية والمجلس القومى للشباب، أن الذكور أكثر إقبالا على الأعمال التطوعية من الإناث، حيث بلغ تقدير أعداد المتطوعين الذكور ب9ر507 آلاف، بمعدل تطوع يبلغ نحو 3ر3%، بينما بلغ تقدير أعداد المتطوعات من الاناث ب5ر149 ألف، بمعدل تطوع بلغ نحو 1%.
وأشارالتقرير إلى أن ثلث الشباب المتطوعين هم من المرحلة العمرية بين 18 و21 عاما، كما أن شباب الريف أكثر إقبالا على الأعمال التطوعية (5ر56%)، من شباب الحضر

(5ر43%).
وفيما يتعلق بالعمل الخيرى الأهلى، أضاف التقرير أن غالبية الأسر المصرية التى تقوم بأعمال الخير (9ر97%) يدفعون أموالا بغرض الزكاة، بينما بلغت نسبة الأسر التى تقوم بدفع أموال بغرض التبرعات نحو 6ر21 % من إجمالى الأسر القائمة على فعل الخير، وما يقرب من النصف (5ر45%) يدفعون صدقات أو مساعدات أو هبات، كما يسهم الفقراء أيضا فى التبرعات والصدقات والهبات.
وحول المستفيدين من أوجه إنفاق تبرعات الاسر المصرية، بين التقرير أن الفقراء من غير المعارف والأقارب والجيران، يحصلون على النصيب الأكبر من الصدقات والهبات والمساعدات (1ر56%)، يليهم المحتاجون من المعارف بنسبة 1ر22%، ثم الجيران والأقارب بنسبة 9% و3ر8% على التوالى.
وأوضح التقرير أن الزكاة تذهب مباشرة الى المحتاجين من
الفقراء والمساكين بنسبة 3ر73%، يليها التوزيع عن طريق المساجد والكنائس بنسبة 1ر18% ثم الجمعيات الشرعية بنسبة 6ر8%.
وقدر التقرير عدد الأسر المصرية التى شاركت بأموالها ومجهوداتها فى أعمال الخير بنحو 8ر15 مليون أسرة، بنسبة 7ر86% من اجمالى الأسر فى مصر.
وكشف التقرير عن أن عدم توافر وقت لدى الشباب من أهم أسباب العزوف عن المشاركة والتطوع ، يليه الاهتمام بالبحث عن المال، وعدم المعرفة بكيفية ممارسة الأعمال التطوعية، وكذلك عدم إتاحة فرص للعمل التطوعى بشكل كاف فى مصر.
وأشار التقرير إلى أن 1ر14% فقط من الشباب المتطوعين يحملون الشهادة الجامعية فأعلى. كما أنه لا يوجد اختلاف بين المستويات الاقتصادية المختلفة للمتطوعين، حيث يتوزع الشباب المتطوع بالتساوى تقريبا بين المستويات الاقتصادية من الافقر الى الاغنى.
كذلك فإن ما يقرب من نصف المتطوعين هم من خارج قوة العمل، و44% منهم يعملون، ونحو 8ر6% منهم عاطلون.
وحسب التقرير، فإن التطوع لتنفيذ أعمال الصدقة الجارية من اكثر انشطة العمل التطوعي التى يمارسها الشباب فى مصر (68%) وتقدر نسبة الشباب المداوم على تنفيذ أعمال الصدقة الجارية بصفة شهرية نحو 9ر23%

أهم الاخبار