الكنائس‮.. ‬بيوت الرب والغضب

الصفحه الاخيره

الخميس, 12 مايو 2011 16:09
محمد شعبان


لم تعرف مصر حوادث الاعتداء علي الكنائس إلا في عهد مبارك‮.. ‬فالنظام السابق كان يغذي هذا الاتجاه ويحاول اللعب بورقة الطائفية ليبرر القبضة الأمنية التي كانت تحكم مصر،‮ ‬منذ عام‮ ‬1990،‮ ‬حيث اندلعت أحداث منفلوط التي راح ضحيتها‮ ‬6‮ ‬قتلي و50‮ ‬جريحاً‮ ‬وقع ما يقرب من‮ ‬93‮ ‬حادثة اعتداء علي الأقباط والكنائس‮.‬

تبقي أعداد الكنائس الرقم الصعب في معادلة الفتنة الطائفية،‮ ‬حيث يعتبر السلفيون‮ ‬غموض أعدادها لغزاً‮ ‬يخفي نوايا سيئة وتدابير أمنية للمواجهة مع المسلمين واحتجاز المسلمات‮.. ‬بينما يعتبر الأقباط أعدادها المعلنة دليلاً‮ ‬علي الاضطهاد والحرمان من حرية بناء دور العبادة‮.‬

عددها أصبح سراً‮ ‬حربياً‮ ‬من الصعب الوصول إليه وتباينت الأرقام الحقيقية حولها ففي حين تقول إحصائيات‮ ‬غير رسمية صادرة عن دليل الكنائس في مصر أن عددها‮ ‬2626‮ ‬كنيسة منها‮ ‬1326‮ ‬كنيسة أرثوذكسية و1100‮ ‬بروتستانتية و200‮ ‬كاثوليكية في حين تشير إحصائيات رسمية إلي أن عدد الكنائس وصل إلي‮ ‬3126‮ ‬كنيسة ما يعتبره البعض رقماً‮ ‬ضخماً‮ ‬جداً‮ ‬بالمقارنة بعدد الأقباط في مصر،‮ ‬حيث يصبح هناك كنيسة لكل‮ ‬1919‮ ‬قبطياً‮.‬

وبالمقارنة بعدد المساجد في مصر نجد أن عدد الكنائس مرتفع خاصة أن هناك كنائس لم تحصل علي ترخيص بناء وتعمل في إطار الجمعيات

الخدمية الكنسية فعدد المساجد أيضاً‮ ‬طبقاً‮ ‬للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء‮ ‬92‮ ‬ألفاً‮ ‬و600‮ ‬مسجد منها‮ ‬64‮ ‬ألفاً‮ ‬و646‮ ‬مسجداً‮ ‬تحت ولاية وزارة الأوقاف أي أن هناك مسجداً‮ ‬لكل‮ ‬1250‮ ‬مسلماً‮.‬

وضعت تلك الأرقام أمام اللواء فؤاد علام،‮ ‬وكيل مباحث أمن الدولة الأسبق،‮ ‬وسألته عن أسباب الاعتداء علي الكنائس‮.. ‬أجاب‮: ‬الأقباط يعتقدون أن هناك تقاعساً‮ ‬من الدولة تجاه مطالبهم رغم أنها مشروعة وهو ما يشعرهم بالاضطهاد ويجعلهم في حالة صدام دائم،‮ ‬كما أن المسلمين لديهم معتقدات في الكنيسة وشعورهم بأنها تستقوي عليهم وتحتجز المسلمين داخلها،‮ ‬كما أن هناك خلافات بين العائلات القبطية والمسلمة علي الأراضي والمباني والممتلكات وهو ما يجدد دائماً‮ ‬الصراع بينهم في أي لحظة،‮ ‬وقال علام‮: ‬إنه لابد من صدور قانون حازم وقوي يجرم التحريض علي الطائفية ويضاعف من هيبة الدولة في مواجهة قوي التخريب ومحاكمة رموز الفتنة من الجانبين وعلي رأسهم الأنبا أبانوب الهارب ويجب استدعاؤه بالإنتربول‮. ‬وأضاف أنه لابد من إجراء حوارات تليفزيونية علي‮ ‬غرار ما حدث في برنامج ندوة للرأي مع أعضاء الجماعة الإسلامية الذي كان يستضيف المتشددين ويناقشهم في أفكارهم وكذلك يجب أن ندير نفس الحوار مع القيادات المتشددة من الجانبين ونناقشهم في أفكارهم‮.

أهم الاخبار