أكد مقلد التوصل لاتفاق لحقن للدماء

المسلمون يشكلون دروعاً بشرية لحماية الكنائس بالمنيا

الصفحه الاخيره

الجمعة, 22 أبريل 2011 21:40
كتب : محمد ماهر



أكد اللواء ممدوح مقلد مدير أمن المنيا أن الاوضاع بأبو قرقاص مستقرة الأن وأنه تم التوصل الي ألية مع أهالي العائلتين بالقرية لحقن الدماء ،حيث وافقوا جميعاً علي ترك ألامر للقضاء للقصاص من القتلة .

وأضاف مقلد في مداخلة تليفونية ببرنامج "منتهي الصراحة

" بأن أهالي القتيلين أعلنوا شفاهة وأمام الجميع وقف حقن الدماء المؤقت في جميع مناطق أبو قرقاص كما قام الأهالي من المسلمين بتشكيل دروعاً بشرية لحماية الكنائس والممتلكات الخاصة بالمسيحيين .

وكان قد تظاهر أكثر من 5

آلاف مواطن طالبوا بالقصاص من مرتكبى حادث راح ضحيته اثنان وأصيب 3 آخرين.

وأكد الأهالى على مطالبتهم بمحاكمة عاجلة للمحامى القبطى المتسبب فى اندلاع الأحداث، حيث تمكنت أجهزة الأمن والجيش من تهدئه الأوضاع.

وكان قد تم القبض على 9 من الأقباط و8 من المسلمين من المتهمين في أحداث العنف التي وقعت وأدت إلى إحراق "مقهيين" في أبو قرقاص البلد .

أهم الاخبار