الجمل: مبارك وموسى أبعدا "دبلوماسيًا شريفًا"

الصفحه الاخيره

الخميس, 10 مارس 2011 13:16
خاص - بوابة الوفد:


كشف المستشار محمد حامد الجمل – رئيس مجلس الدولة الأسبق- عن أن الرئيس السابق حسنى مبارك اتصل به تليفونيا قائلا: هناك سفير بالخارجية أنهينا خدمته لأنه تاجر شنطة ومدمن خمور ومخدرات وأصاب سمعة مصر فى الخارج بضرر جسيم ثم رفع دعوى فى القضاء الإدارى لإلغاء قرار فصله، مضيفا أنه أكد أنه وعمرو موسى (وزير الخارجية فى ذلك الوقت) لا يريدان هذا الدبلوماسى ولن يقبلا عودته للخدمة، وهو

ما أثار استغراب الجمل لأنه يريد بذلك التدخل أو المصادرة على حكم محكمة وأكد لمبارك أن هذه مسألة قانونية خاضعة لرقابة القضاء وكلمته نافذة فيها.

وقال الجمل - فى حوار نشرته صحيفة الشروق - إنه بعد انتهاء المكالمة أرسل فى البحث عن ملف قضية هذا السفير فوجد أن المحكمة قضت بإلغاء قرار فصله فعلا

وألزمت وزارة الخارجية بإعادته الى عمله بذات الدرجة والمزايا وبالفحص تبين أن ملفه مشرف وناصع البياض دون مخالفة تذكر وأنه حاصل على شهادات تقدير وخطابات شكر عديدة من الداخل والخارج.

وأضاف رئيس مجلس الدولة الأسبق أنه بعد أيام اتصل مبارك مرة أخرى يسأله عن القضية، فأوضح له أنه لا أثر لأي مخالفات فى سجل السفير وأن القضاء أعاد له حقه وقال " بقولك إيه الحكم دا مش هيتنفذ " فرددت "إزاى يافندم ...الحكم واجب النفاذ ... فقاطعنى "أهو كده احنا مش هنفذ الحكم " وانتهت المكالمة.

أهم الاخبار