رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"الوفد‮" ‬تكشف حقيقة‮ "‬طرد المسيحيين‮" ‬و"أوراق السحر" ‬بأطفيح

الصفحه الاخيره

الثلاثاء, 08 مارس 2011 21:05
قام بالجولة‮: ‬عبدالوهاب شعبان


مشهدان من الغضب المتصاعد أحدهما بـ»قرية صول‮« ‬مسرح الاحداث التي‮ ‬تحولت بين عشية وضحاها من قرية مغمورة بمركز أطفيح الذي‮ ‬يقع في‮ ‬أقصي‮ ‬جنوب محافظة حلوان الي‮ »‬مشهد اعلامي‮« ‬تسعي‮ ‬اليه الفضائيات والصحف المحلية والعالمية بعد تواتر أنباء عن حادث هدم‮ »‬كنيسة الشهيدين‮« ‬مارمينا ومارجرجس علي‮ ‬خلفية علاقة‮ ‬غير شرعية بين شاب مسيحي‮ ‬يدعي‮ »‬أشرف لبيب‮« ‬35‮ ‬عاماً‮ ‬ويعمل سائق سيارة ملاكي‮ ‬وفتاة مسلمة تدعي‮ »‬ن.فوزي‮« ‬من احدي‮ ‬عائلات القرية‮.‬

والمشهد الآخر‮ »‬اعتصام مفتوح‮« ‬للكهنة أمام ماسبيرو ممهور بتصريحات مفزعة عن‮ »‬تهجير‮ ‬7‮ ‬آلاف أسرة قبطية‮« ‬الي‮ ‬خارج القرية واعتداء علي‮ ‬الممتلكات صاحبه عمليات سلب ونهب ثم مطلب رئيسي‮ ‬بضرورة‮ »‬اعادة بناء الكنيسة‮« ‬مرة أخري‮ ‬علي‮ »‬موقعها‮« ‬الحالي‮.‬

بين المشهدين كانت الرحلة الي‮ ‬قرية‮ »‬صول‮« ‬مليئة بالتكهنات حول‮ »‬أنهار الدم‮« ‬التي‮ ‬بحسب تصوير‮ »‬حجم الغضب‮« ‬من المفترض انها تسيل في‮ ‬القرية‮.. ‬توقعت أثناء السفر‮ »‬خلو‮« ‬قرية‮ »‬صول‮« ‬تماماً‮ ‬من الاقباط‮.. ‬والسيطرة الكاملة لـ»عناصر متطرفة‮« ‬علي‮ ‬مخارج ومداخل القرية‮.‬

وكلما اقتربت من‮ »‬مسرح الحدث‮« ‬تزداد مشاعر القلق والخوف حول‮ »‬كيفية التجول‮« ‬وسط أجواء مشحونة بالطائفية كما‮ ‬يصورها البعض‮.‬

وثمة أشياء أغرب مما‮ ‬يتوقع ترددت علي‮ ‬أعتاب‮ »‬قرية صول‮« ‬بمجرد الدخول‮.. ‬تبدو وكأنها‮ »‬لغز كبير‮« ‬يرفع مسئولية هدم الكنيسة عن‮ »‬حادث العلاقة‮ ‬غير الشرعية‮« ‬بين شاب مسيحي‮ ‬وفتاة مسلمة‮.‬

أوراق تشبه‮ »‬أعمال السحر‮« ‬يتناقلها الاهالي‮ ‬مع التأكيد علي‮ ‬انها تم العثور عليها داخل‮ »‬كنيسة الشهيدين‮« ‬الي‮ ‬جانب قوائم بأسماء المتزوجين حديثاً‮ ‬بالقرية أثارت‮ ‬غضب العائلات ودفعت الشباب الي‮ ‬رد الفعل‮ »‬العنيف‮« ‬تجاه الكنيسة التي‮ ‬شهدت وقت انشائها أحداثا طائفية هي‮ ‬الاعنف في‮ »‬تاريخ‮« ‬العلاقة بين المسلمين والاقباط في‮ ‬أطفيح‮. »‬الوفد‮« ‬دخلت قرية‮ »‬صول‮« ‬للتحقيق في‮ ‬مزاعم‮ »‬التهجير‮« ‬و»السحر‮« ‬و»مستقبل العلاقة بين المسلمين والاقباط‮«.‬

عند مدخل قرية‮ »‬صول‮« ‬التي‮ ‬تبعد عن القاهرة‮ »‬120‮ ‬كيلو مترا‮« ‬وتقع في‮ ‬مركز أطفيح أقصي‮ ‬الجنوب من محافظة حلوان تبدو الحياة طبيعية للوهلة الاولي‮.. ‬المحلات والاسواق تعمل بشكلها التقليدي‮ ‬واليومي‮ ‬غير ان‮ ‬3‮ ‬سيارات للامن المركزي‮ ‬علي‮ ‬طريق رئيسي‮ ‬تنذرك بوجود‮ »‬حدث استثنائي‮« ‬لم‮ ‬يخمد لهيبه بعد‮.‬

كان ترتيب الأولويات أثناء بداية الجولة هو التحقق من صحة ما جاء عن‮ »‬تهجير الاقباط من منازلهم‮« ‬وتعرض ممتلكاتهم للسلب والنهب ثم الاطلاع ان لم‮ ‬يكن الحصول علي‮ ‬الاوراق التي‮ ‬توصف بأنها‮ »‬أعمال سحر‮« ‬انتهاء بـ»وضع الكنيسة المستقبلي‮ ‬داخل القرية‮«.‬

في‮ ‬الناحية الشرقية من قرية‮

»‬صول‮« ‬كان اجتماعاً‮ ‬يجري‮ ‬بين لجنة تقصي‮ ‬الحقائق التي‮ ‬كلفها المجلس الاعلي‮ ‬للقوات المسلحة بالبحث عن أسباب التوتر الطائفي‮ ‬وهدم كنيسة الشهيدين‮.. ‬اللجنة التي‮ ‬كان‮ ‬يرأسها اللواء حسن الرويني‮ ‬عضو المجلس الاعلي‮ ‬واللواء عابدين‮ ‬يوسف مدير أمن حلوان التقت كبار العائلات‮ »‬المسلمة والمسيحية‮« ‬بديوان عائلة البحيري‮ ‬الذي‮ ‬يقترب من موقع‮ »‬الكنيسة‮« ‬للاستماع الي‮ ‬شهاداتهم واتخاذ قرار عاجل‮ ‬يعيد الهدوء الي‮ ‬القرية في‮ ‬الوقت ذاته تجمع آلاف الشباب الغاضبين حول‮ »‬الديوان‮« ‬محل الاجتماع رافضين فكرة اعادة بناء الكنيسة داخل القرية مرة أخري‮ ‬لكن رئيس لجنة تقصي‮ ‬الحقائق طلب منهم‮ »‬إمهال حكماء القرية‮« ‬للتصرف في‮ ‬الموقف الراهن‮ ‬غير ان طلبه قوبل بالتلويح بأوراق ما أسموه بـ»السحر والدجل‮« ‬التي‮ ‬تم العثور عليها داخل الكنيسة تحفظ اللواء الرويني‮ ‬علي‮ »‬الاوراق‮« ‬ووعد ببحثها والتأكد من صحتها وأعلن بعد استماعه لاقوال الجانبين الاسلامي‮ ‬والمسيحي‮ ‬والتي‮ ‬اتفقت علي‮ ‬رفض العدوان علي‮ ‬الكنيسة والتعاون علي‮ ‬عودة التهدئة وتكذيب ما جاء علي‮ ‬لسان البعض حول‮ »‬طرد المسيحيين من القرية‮« ‬عن الرجوع الي‮ ‬المطرانية باعتبارها مالك الارض لتحديد موقفها من اعادة بناء الكنيسة خارج القرية أو في‮ ‬مكانها الحالي‮.‬

وعقب الاجتماع ودع الشباب الغاضب لجنة تقصي‮ ‬الحقائق بـ»مسيرة حاشدة‮« ‬انطلقت من ديوان البحيري‮ ‬حتي‮ ‬أول القرية تتوسطها سيارة اللواء حسن الرويني‮ ‬الذي‮ ‬أصر المتظاهرون علي‮ ‬حمله علي‮ ‬الاعناق قبل مغادرة القرية مرددين هتاف‮ »‬الجيش والشعب ايد واحدة‮«.‬

كان الاجتماع نقطة انطلاق الي‮ »‬عائلة سمعان‮« ‬إحدي‮ ‬أقدم العائلات المسيحية في‮ ‬القرية للوقوف علي‮ ‬حقيقة‮ »‬طرد الآلاف من منازلهم‮«.‬

في‮ ‬منتصف القرية‮ ‬يعيش عدد من أفراد عائلة سمعان في‮ ‬شارع‮ »‬طارق بن زياد‮« ‬الذي‮ ‬تتقابل فيه‮ »‬أبواب‮« ‬المسيحيين والمسلمين دخلنا الي‮ ‬الشارع وكانت الابواب علي‮ ‬الجانبين مفتوحة علي‮ ‬مصراعيها والاطفال تلعب بشكل طبيعي‮ ‬لدرجة لا‮ ‬يستطيع أحد‮ »‬الغاضبين أمام ماسبيرو‮« ‬أن‮ ‬يفرق بين طفل مسلم وآخر مسيحي‮.. »‬مفيش حد مسلم طرد واحد مسيحي‮ ‬من القرية‮« ‬والناس اللي‮ ‬سابت‮ »‬صول‮« ‬ومشيت كان عندهم قلق فقط بسبب عدم استقرار الاوضاع‮.. ‬كان ذلك مفتتح حديث‮ »‬نوار عبدالله

سمعان‮« ‬في‮ ‬منزل جاره المسلم‮ »‬عبدالحميد عمار‮« ‬ليضيف بعد ذلك‮ »‬مش كل المسيحيين كويسين ومش كل المسلمين كويسين كل مكان فيه الحلو والوحش واللي‮ ‬معاملته كويسة أكيد جاره هيعاملوه كويس‮«. ‬وبنظرة مدققة وشيء من الثبات قال‮ »‬سمعان‮« »‬أنا علاقتي‮ ‬مع جيراني‮ ‬100٪‮ ‬ومع البلد من كبيرها لصغيرها‮« ‬وفيما‮ ‬يخص الكنيسة فأمرها الي‮ »‬المطرانية‮« ‬والشعب ليس له رأي‮ ‬فإذا قالت خارج القرية لن‮ ‬يعترض أحد‮. »‬نوار سمعان‮« ‬البالغ‮ ‬من العمر‮ ‬70‮ ‬عاماً‮ ‬أكد انه لن‮ ‬يقول الكذب ولو علي‮ ‬رقبته وانه تحدث عن أوضاعه مع المسلمين بما‮ ‬يرضي‮ ‬الله‮ ‬لافتاً‮ ‬الي‮ ‬أنه تربي‮ ‬مع جيرانه أباً‮ ‬عن جد ومنذ بداية الاحداث ذهب اليه المسلمون وقالوا له‮ »‬افتح بابك ومفيش أي‮ ‬حد‮ ‬يقدر‮ ‬يتعرض لك‮«.‬

ومن‮ »‬نوار‮« ‬الي‮ ‬شقيقه‮ »‬عيسي‮« ‬تتواصل الحقائق المؤكدة علي‮ ‬التعايش الطيب بين أهالي‮ ‬القرية رداً‮ ‬علي‮ »‬تصريحات الاستفزاز‮« ‬يقول عيسي‮: »‬احنا بنام في‮ ‬بيوتنا من الساعة‮ ‬10‮ ‬مساء وجيراننا المسلمين‮ ‬يسهرون علي‮ ‬البيبان لحمايتنا‮«.‬

وفيما‮ ‬يواصل‮ »‬عيسي‮« ‬حديثه‮ ‬يقطع المعلم صادق سمعان أحد التجار في‮ ‬القرية قائلاً‮: »‬احنا عايشين وسط عائلات البحيري‮ ‬وأبو عمارة في‮ ‬أمان والليلة الماضية جاءت مجموعة متطرفة من شباب القرية فوجدنا ألفا من العائلات المسلمة جاءوا بالسلاح لحمايتنا حتي‮ ‬الصباح‮«.‬

وبابتسامة هادئة‮ ‬يضيف‮ »‬صادق‮« ‬أنا مش كاتب علي‮ ‬بيتي‮ »‬صادق سمعان‮« ‬مسيحي‮ ‬ولا جاري‮ ‬كاتب علي‮ ‬بيته‮ »‬عبدالحميد عمار‮« ‬مسلم طول عمرنا عايشين مع اخواننا المسلمين تجارتنا وشغلنا معهم والنزاع القائم حالياً‮ ‬بعد‮ »‬حادث علاقة‮ ‬غير شرعية بين شاب وفتاة احنا ملناش فيه‮«.‬

ما أغضب‮ »‬صادق سمعان‮« ‬هو ترك مرتكب الواقعة‮ »‬أشرف لبيب‮« ‬دون عقاب والنظر الي‮ ‬بعض المسيحيين الآخرين في‮ ‬حين انه‮ ‬يؤمن بقاعدة‮ »‬ياريت كل واحد‮ ‬يشوف حقه فين ويا خده‮«.‬

المسيحيون في‮ ‬قرية‮ »‬صول‮« ‬عند‮ »‬صادق‮« ‬ليسوا مجرد وافدين الي‮ ‬القرية وانما هم ما‮ ‬يقرب من‮ ‬30‮ ‬عائلة مثل المسلمين تماماً‮ ‬وأبرزها‮ »‬عائلة شنودة وسمعان والصعيدي‮ ‬وعريان‮« ‬وكلها ذات جذور تاريخية في‮ ‬المنطقة‮.‬

وبـ»لهجة ابن البلد‮« ‬يواصل ابن القرية حديثه مفيش حد اغتصب بناتنا ولا‮ ‬يوجد ظلم علي‮ ‬أي‮ ‬واحد مسيحي‮ ‬واللي‮ ‬مشي‮ ‬من القرية‮ ‬يمكن جاره لم‮ ‬يقم برعايته بشكل كويس العملية بترجع لـ»قوة القلب‮« ‬وحسن المعاملة‮.‬

وعن المسلمين بشكل عام في‮ ‬قرية‮ »‬صول‮« ‬قال‮: »‬الناس دي‮ ‬بيوتها مفتوحة لنا في‮ ‬كل وقت واللي‮ ‬بيحتاج حاجة بيخبط علي‮ ‬الباب ويدخل‮ ‬يجيبها‮. ‬أمنية صادق سمعان أن‮ ‬يعود الهدوء الي‮ ‬القرية دون خسارة دم‮.‬

وفي‮ ‬سياق التأكيد علي‮ ‬كذب أقاويل‮ »‬طرد المسيحيين‮« ‬يقول‮ »‬عبدالحميد عمار‮« ‬كل كبير وصغير في‮ ‬عائلات القرية‮ ‬يبذل جهده لاحتواء الموقف ومثلما ذكر الجيران طول عمرنا بنتعامل كأخوة ولا قصرنا ولا عمرنا هنقصر في‮ ‬العلاقة‮.‬

ويضيف‮ »‬عماد‮« ‬المسيحيون لهم حق في‮ ‬البلد محدش‮ ‬يقدر‮ ‬ينكره وفيما‮ ‬يخص‮ »‬موضوع الكنيسة‮« ‬فإن قرارها‮ ‬يرجع الي‮ ‬المجلس الاعلي‮ ‬للقوات المسلحة ومطرانية الجيزة لافتاً‮ ‬الي‮ ‬أن المطرانية لن تتخذ قراراً‮ ‬غير المصلحة العامة للبلاد وأكد ثقته في‮ »‬اعتدال القيادة الكنسية‮« ‬التي‮ ‬لن تقف

 

 

أهم الاخبار