دراسة: 50% من الرجال مصابون بفيروس الورم الحليمي

الصفحه الاخيره

الأربعاء, 02 مارس 2011 18:31
ترجمة سارة عزو نقلا عن msnbc.com:

أكد باحثون أمريكيون أمس، الإثنين، أن نصف الرجال يعانون من فيروس الورم الحليمي البشري أو المعروف طبيا باسم HPV، وهو الفيروس الذي يصيب الإنسان بالعديد من أنواع السرطانات. وأكد مستشارو لقاح الولايات المتحدة الأمريكية أنه كان ينبغي تطعيم الفتيان الصغار والرجال من فيروس الورم الحليمي البشري ، كما يوصون أيضا بتطعيم وتحصين الفتيات والنساء الشابات ، ولكن يوجد بعض القلق لأن اللقاح مكلف للغاية ولا يستطيع الجميع استخدامه.

ومن المعروف أن فيروس الورم الحليمي البشري هو السبب الرئيسي لسرطان عنق الرحم، وهو ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى النساء في جميع أنحاء العالم، كما يتسبب هذا الفيروس في الإصابة بسرطان الشرج والقضيب في الرجال فضلا عن مجموعة فرعية من سرطان الرأس والعنق في كل من المرأة والرجل.

وقد أشار الباحثون بمركز معهد الأبحاث في تامبا بولاية فلوريدا إلي وجود معدلات الإصابة بهذا الفيروس بين أكثر من 1100 رجل تتراوح أعمارهم بين 18 : 70 سنة في الولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك.

وأكد باحثو معهد الأبحاث أنهم وجدوا نسبة عالية من الرجال الذين يعانون من التهابات فيروس الورم الحليمي البشري التناسلي، وأنها تبلغ 50 %، ووجد الفريق أن الرجال يصابون بنفس نوع الورم الذي تصاب به المرأة ، حيث أكد الباحثون أن حوالي 6 % من الرجال في السنة يصابون بفيروس الورم الحليمي البشري بما يقدر بـ 16 إصابة بشرية.

وقد قامت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض بتطعيم الفتيات و النساء ممن تتراوح أعمارهن بين 11 : 26 سنة، حيث حققت مبيعات وصلت لمليار دولار بالعام الماضي، وقد أكد مسئولون صحيون أمريكيون أن التطعيم الروتيني للذكور قد يؤدى إلي انخفاض النسبة.

يذكر أن منظمة الولايات المتحدة للأغذية واللقاح كانت قد وافقت في ديسمبر الماضي على اتخاذ الإجراءات التى من شأنها الوقاية من سرطان الشرج في كل من الرجل والمرأة، ويعد سرطان الشرج هو واحد من أقل أنواع السرطان شيوعا ، مع ما يقدر بنحو 5300 حالة يتم تشخيصها بالولايات المتحدة كل عام ، ولكن نسب الإصابة في ازدياد سنوي.

أهم الاخبار