نصيحة .. لا تكونوا نباتيين بشكل مفاجئ

الصفحه الاخيره

السبت, 08 يناير 2011 17:36
كتب - نزار الطحاوي:


أكد كولين كامبل، أستاذ التغذية بجامعة كورنيل ومؤلف كتاب الدراسة الصينية أن الاعتماد على الأطعمة النباتية يوفر درجة كبيرة من الوقاية من مجموعة واسعة من الأمراض. تتراوح ما بين مرض السرطان وأمراض القلب والبول السكري.

 

وأوصى بالتحول لتناول الأطعمة النباتية بطريقة تدريجية، لضمان عدم العودة مرة أخرى لتناول الأطعمة الحيوانية. مشيراً إلى أنه يعتمد هو وأبناؤه الخمسة وأحفاده الخمسة على أطعمة نباتية بنسبة مائة بالمائة، مؤكداً أنه كلما اقترب المرء من الأطعمة نباتية المنشأ كلما كانت صحته أفضل.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الصادرة يوم 7 يناير 2011، أن الكتاب الذي أصدره كامبل باع اكثر من 500 ألف نسخة وهو ما يجعله واحداً من أوسع كتب التغذية انتشاراً في الولايات المتحدة.

ويركز الكتاب على معارف تم جمعها من دراسة استغرق إجراؤها مدة عشرين عاماً على قرى في الصين وتايوان بالتعاون بين جامعة كورنيل الأمريكية وجامعة أوكسفورد البريطانية والأكاديمية الصينية للطب الوقائي. وقد أظهرت الدراسة أن التغذية بالأطعمة ذات المصادر الحيوانية ترتبط بالإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، بينما يعيش الأشخاص الذين يتبعون حمية نباتية في حالة صحية جيدة.

وفي الخريف الماضي، استشهد الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون بهذا الكتاب عند تفسيره للكيفية التي استطاع بها فقدان 11 كيلوجراما تقريباً من وزنه لتحسين الحالة الصحية لقلبه.

وقد أعلن كلينتون أنه توقف عن تناول منتجات الألبان، واستعاض عنها بحليب اللوز، وأنه يعيش بصفة أساسية على الفول

والبقوليات الأخرى، والخضراوات والفواكه، على الرغم من أنه يأكل الأسماك في أحيان نادرة.

وبسؤال كامبل حول نجاح الكتاب، أجاب بأنه لم يكن يتوقع نجاح الكتاب بهذه الصورة، مشيراً إلى أنه لم يقدم كتاباً يقول للقراء: كلوا هذا ولا تأكلوا ذاك، وإنما يقول لهم: إذا أكلتم هذا ستستفيدون أكثر وجربوا بأنفسكم.

وأوضح كامبل أن المشكلة في البروتينات الحيوانية أن استهلاكها بصورة زائدة يؤدي إلى الإصابة بارتفاع نسبة الكولسترول في الدم وتصلب الشرايين ويسبب المزيد من المشاكل الصحية.

واستطرد كامبل بأن استعجال التحول إلى الأطعمة النباتية ليس مطلوباً حيث قد ينتهي إلى التراجع بصورة تامة عن ذلك.

ونصح الراغبين في التحول بأن يجربوا ما شاءوا من الأطعمة النباتية لمدة شهر أو اثنين، حتى يستطيعوا تحديد الأنواع التي يفضلون مذاقها إلى أن يتم الاستقرار على مجموعة من الأطعمة النباتية توفر وجبات متكاملة بعدها يتم التحول تماماً إليها بصورة تجعل الرجوع عن ذلك أمراً صعباً.

 

 

أهم الاخبار