رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

60 % من قراء بوابة الوفد:"مرسي حرر مصر من قبضة العسكرى"

الصفحه الاخيرة

الاثنين, 09 يوليو 2012 19:36
60 % من قراء بوابة الوفد:مرسي حرر مصر من قبضة العسكرىالرئيس محمد مرسي
كتبت- ناهد إمام

ما بين أغلبية مؤيدة لقرار الرئيس محمد مرسي بعودة البرلمان يرون فى ذلك تحريرا لمصر من قبضة المجلس العسكرى، وحفظا للمليارات التى أنفقت فى الانتخابات وعدم هدر وقت المصريين وحقهم فى انتخاب نوابهم، رأى البعض الآخر فى قرار الرئيس انتهاكا لدولة القانون، وبداية للصدام بين السلطات .

ومن بين 350 تعليقا شارك بها قراء الوفد عبر استطلاع بعنوان " شارك.. ما رأيك في قرار الرئيس بعودة مجلس الشعب"،  نعرض لعدد من المشاركات، منها مشاركة من شخص يدعى وتقول مشاركة من شخص يدعى "مصري دمه حر:" قرار سيادة الرئيس قرار صائب 100% واى حد يقول غير كده يبقى من الفلول اعداء الثورة والشعب، يامرسي كلنا معاك في قرارك الحكيم،  كده انت أثبتت للعالم كله انك تمارس صلاحياتك كرئيس شرعى للبلاد وانتخبناك بارادتنا الحرة النزيهة سير في طريق الخير والتطهير وربنا معاك والشعب كله معاك وسيبك من القضاء الفاسد والمجلس العسكرى العميل الخائن لأنهم من صنع الملعون الراقد على ظهره، وأنت معك الشرعية سر على بركة الله والله يوفقك ويرعاك، ادعو جزءا من أبطال الثورة المرابضين الآن في التحرير ان يذهب جزء منهم الى قصر الرئاسة تحسبا لأى حركة غدر"، وتوافقه  "سما"، تقول:" قرار صائب مئة بالمئة حتى تعود السلطة التشريعية لسلطة منتخبة افضل من بقائها فى يد العسكرى المعين من المخلوع،  ثم الرئيس احترم قرار الدستورية بالرغم

من تسيسه، ولكنه ارجئ تنفيذه لعدم حدوث فراغ تشريعى وحتى يتسنى للرئيس تحقيق خطته للمئة يوم ، كان الله فى عون الرئيس فالبلد ملىء بالفلول بكل المجالات وانصار الدولة العميقة ".
أما مشاركة  "Menafayzmena" فتلقي بالضوء على هدر وقت ومال المصريين، وعدم احترام حقهم فى انتخاب نوابهم،  تقول:" الشعب فاضى بقى كل شوية انتخابات وكل ده تعطيل لطاقات البلد والانتاج مش كفاية المجلس اعطى كذا يوم اجازة وعطلتوا طلاب الثانوية،  كانت فين من بداية الانتخابات وافتت بعدم دستوريته وتوفر على البلد مليارات الجنيهات بدل الاقتراض بفوائد،  ولا لما الاخوان كسبوا بدأت تدور لهم على ملعوب،  ربنا ينتقم منك ومن على شاكلتك اعداء الوطن والاستقرار من الفلول ".

ووصفت مشاركة لشخص يدعى مرسي الصاوى، قرار الرئيس بالصفعة:" قرار صفعة في وجه العسكر وإبراهيم عيسى وتهاني الجبالي"، وقال علاء أبو العينين فى تعليقه على القرار:"عفارم عليك يا ريس، خلينا بقى نتحرر من الاحتلال العسكري، وكلنا معاك رغم أنف طنطاوي والـ18 حرامي"، ووافقته مشاركة من شخص يدعى "صعيدى"، يقول :" هذا قرار صائب وهو عوده للحق من الذي اختار مجلس الشعب 30 مليون مصري من اختار قضاه المحكمه الدستوريه،  مبارك من

اختار المجلس العسكري مبارك علي الشعب المصري كله الوقوف وراء رئيسه المنتخب والدفاع عنه لن نقبل الذل بعد اليوم، اذا كان من الموت بد فمن العجز ان تموت جبانا ".

ويري عصام الشاعر أن قرار الدكتور محمد مرسي هو مجرد الغاء لقرار المشير بصفته قد اصبح الرئيس، وليس انتهاكا لدولة القانون :" القرار لا يتعارض مع احكام القضاء،  المحكمة الدستورية حكمت بعدم دستورية نص قانونى و ليس بحل المجلس،  قرار حل المجلس كان من المشير بصفته رئيس الجمهورية،  فاذا كان من حق المشير وقتها حل المجلس يكون من حق الرئيس الان الغاء قرار المشير،  اما حكم الدستورية فيكون تنفيذه عن طريق المتضررين من خلال محكمة النقض".
وعارض عدد من القراء، قرار الرئيس بعودة البرلمان، تقول مشاركة من شخص يدعى "samasimo": "قرار باطل طبعا لان ليس من حق رئيس الدوله الذي اقسم علي احترام الدستور والقانون انا يخالف حكم المحكمة الدستورية العليا والتي من سلطتها الرقابه علي دستورية القوانين واللوائح من اجل تحقيق مصالح جماعه الاخوان والذي قد اعلن انسحابه من الجماعه ودا دليل علي ان انسحاب الرئيس هنا كان صوريا مجرد انسحاب صوري يعني من الاخر كده اللي بيحكمنا الاخوان والمرشد مش محمد المرسي واحنا لن نرضي بكده".
تقول مشاركة من شخص يدعى " شكرى جاد": " عليه العوض فى البلد لاننا دخلنا النفق المظلم بامر امريكا اللى اعطته لسيادة الرئيس الذى يجب معاقبتة لمخالفتة احكام المادة 56 مكرر من الاعلان الدستورى الذى اقسم على الاحترام للدستور،  كما انه خالف اليمين الذى اقسم عليه بانه سيحترم القانون واحكام القضاء مخالفا وضاربا بها عرض الحائط،  وعلى القائمين بادارة شئون البلاد ان يتركوه وعلى الجيش ان يعود لثكناته ويتركة حتى يسقط هو واذنابه الاخوان المسلمين".


 

أهم الاخبار