رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

حيلة سحرية تخدع الجسم للقضاء على عادة الأكل دون الشعور بالجوع

أسرة

الاثنين, 18 أكتوبر 2021 21:20
حيلة سحرية تخدع الجسم للقضاء على عادة الأكل دون الشعور بالجوع الأكل دون الشعور بالجوع

وكالات:

قد يشعر  الفرد بالذنب عندما يتناول كميات كبيرة من الطعام دون أن يشعر، لاسيما إذا كان جالسًا  أمام التلفاز أو وسائل التواصل الاجتماعي. وحسب تقرير نشره موقع CNN، فإن تناول الطعام بوعي يعتمد على الحضور الذهني عند تذوق وتجربة الطعام.

 

اقرأ أيضاً.. استراتيجيات فعالة للغاية للسيطرة على الجوع

 

 الأكل دون الشعور بالجوع

 

أوضحت بعض الدراسات أن تجربة الأكل بوعي بها جوانب تأملية وقدرة على مساعدة الفرد على التمييز بين إشارات الجوع الجسدي والجوع العاطفي. على الجانب الآخر، نبّه الخبراء على أن الأكل بوعي ليس حلًا سحريًا لجميع المشكلات المتعلقة بالغذاء أو الصحة.

 

قالت  ليليان تشيونغ، مديرة تعزيز الصحة والتواصل في قسم التغذية بجامعة هارفارد، «تناول الطعام بوعي يعني استخدام جميع الحواس الجسدية والعاطفية؛ للاستمتاع بخيارات الطعام، وذلك ينبع من فلسفة اليقظة الذهنية، والتي تعبر عن التركيز على الأفكار والعواطف في اللحظة الحالية».

 

أضافت ليزا يونج، الأستاذة المساعدة للتغذية في جامعة نيويورك، أن تحديد أفضلية طريقة تناول الطعام على أخرى يعتمد على احتياجات الفرد، وتعتبر طريقة الوعي

أثناء الأكل أكثر سهولة في الاستخدام؛ لإمكانية دمجها في الكثير من الأساليب الغذائية المختلفة.

 

-ممارسة تناول الطعام بوعي

قالت تيريزا تي فونج، مديرة المعهد التعليمي وأستاذة مساعدة للتغذية بكلية هارفارد تي إتش تشان للصحة العامة، «إن الهدف من تناول الطعام بوعي هو أن يصبح الفرد أكثر انسجامًا مع جميع الحواس -البصر والشم والسمع والتذوق والإحساس- دون إلهاء».

 

أوضحت فونغ، صاحبة تجربة مع الأكل بوعي، أنها لا تحمل جهاز ipad عند تناول الإفطار، فإن قراءة الأخبار اليومية ومراجعة البريد الإلكتروني ليس مشروطًا بالجلوس على مائدة الطعام، كما أشارت إلى تجربة الأكل بوعي من خلال ملاحظة لون القهوة وموازنتها مع الكريمة، والتركيز على درجة دفء القهوة في الفم مقارنة بالكوب، مع ملاحظة النكهات ذهنيا.

 

-نصائح لتناول الطعام بوعي

أشار تشيونغ، مدير تحرير The Nutrition Source، إلى ضرورة زيادة الوعي أثناء تناول

الطعام، والتفكير في -مثلا- من أين أتى الطعام؟ والتعبير عن الامتنان للعناصر البيئية والأفراد المشاركين في رحلة إعداد الطعام إلى الطبق، قائلًا «إذا كنتَ معتادًا على استخدام الهاتف أو مشاهدة التلفاز أو القراءة أثناء تناول الطعام، عليك التخلص من هذه العادات والاستغناء عن مشتتات الطعام تدريجيًا».

 

أضاف تشيونغ «إذا كان لا يمكنك الصبر على ترك بهاتفك أثناء تناول الطعام، فلا بأس، لكن خذ أنفاسًا عميقة، وأعد انتباهك إلى وجبتك، ثم تناول لقيمات صغيرة وامضغها جيدًا، فتناول الطعام ببطء، يجعلك تعرف متى تشبع ويمكن أن تتوقف عن الأكل».

 

أوضح تشيونغ أن مشاركة الطعام مع الآخرين أمر مشجع، ولا يعني تناول الطعام بوعي أن يتم ذلك في صمت، لكن يمكنك تخصيص بضع دقائق في بداية الأكل للتعبير عن امتنانك للطعام ورفقة الآخرين.

 

ينصح الخبراء بمحاولة التدريب على الأكل الواعي سواء كان ذلك لمدة خمس دقائق، أو أثناء كل وجبة ووجبة خفيفة؛ لأن ذلك أفضل من لا شيء على الإطلاق. بمجرد تناول الطعام بوعي وعناية لفترة من الوقت، يمكن أن ينطبق ذلك على مجالات أخرى في الحياة.

 

بهذا الصدد، قال فونغ «يمكن أن ينطبق ذلك على الحياة الواعية، مثل: سوف أتحقق من الرسائل الإلكترونية الآن، وأشاهد التلفاز لاحقًا».

 

لمزيد من أخبار الأسرة.. اضغط هنا

أهم الاخبار