رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

خبراء يوضحون أهمية إطلاق تقرير التنمية البشرية في مصر

أخبار وتقارير

الأربعاء, 05 مايو 2021 23:13
خبراء يوضحون أهمية إطلاق تقرير التنمية البشرية في مصرالرئيس السيسي

كتبت- ميادة الشامي

أكد عدد  من الخبراء أن توجيهات الرئيس السيسي بشأن إطلاق تقرير التنمية البشرية خطوة مهمة للغاية يأتي في إطار حرص القيادة السياسية على جذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية، ولاسيما أن التقرير سيعد بمثابة مرآة تعكس جهود الدولة التنموية حيث سيتم فيه إتاحة البيانات وتوثيق الانجازات، مما ينعكس إيجابيًا على الاستثمار ، وأيضًا على تحسن التصنيف الائتماني للدولة المصرية،  وتحسن نظرة المجتمع الدولي لها، بما يعزز من قوتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية والبيئية.

 

إقرأ أيضًا...السيسي يهنئ الشعب المصري باحتفالات شم النسيم وعيد القيامة المجيد

وبالامس، تناول الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، وعدد من الوزراء المعنيين، جهود الحكومة فى دعم إطلاق تقرير التنمية البشرية فى مصر، بالتعاون مع البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة بالقاهرة، وذلك بعد توقف إصدار التقرير طوال السنوات الـ10 الماضية منذ 2011.

 

وفي هذا الصدد، قال الدكتور كريم عادل، رئيس مركز العدل للدراسات الاقتصادية، إن توجيهات الرئيس السيسي بشأن دعم إطلاق تقرير التنمية البشرية فى مصر، بالتعاون مع البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة بالقاهرة يعد خطوة مهمة للغاية، حيث يعد هذا التقرير بمثابة مرآة تعكس جهود الدولة وما تم في العديد من الملفات الهامة، كما يساهم في وضع رؤية ومعالجة أوجه القصور من خلال تطبيق الخطط البديلة المعدة سلفًًا.

 

اتاحة البيانات

وأضاف عادل، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن هذا التقرير  يساهم في إتاحة البيانات الدقيقة والمفصلة حول ما يتم من جهود تنموية شاملة وعميقة تمتد لجميع نواحي الحياة في مصر، وهو الأمر الذي يدعم قدرات الرصد والتحليل ودقة المؤشرات التي تصدر عن المؤسسات المتخصصة فيما يتعلق بعملية التنمية في مصر، لما يتضمنه

التقرير من محاور اقتصادية واجتماعية وبيئية، كالإصلاح الاقتصادي، وبرامج الحماية الاجتماعية، والاستثمار في الثروة البشرية، بالإضافة إلى محور النهضة الجديدة للمرأة المصرية، وإدارة نظم الحماية البيئية، وما تم في عملية الحوكمة لإنشاء منظومة فعالة لإدارة شؤون الدولة والمجتمع.

 

الدولة المصرية

وتابع رئيس مركز العدل للدراسات الاقتصادية، أن الدولة المصرية حققت العديد من النجاحات ولديها العديد الرؤى المستقبلية التي سيساهم هذا التقرير في بلورتها وتطويرها بما ينعكس على تحسن التصنيف الائتماني للدولة المصرية،  وتحسن نظرة المجتمع الدولي لها، بما يعزز من قوتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية والبيئية.

 

تقرير التنمية البشرية

وتابع الدكتور أبو بكر الديب، الخبير في الشئون الاقتصادية، إن توجيهات الرئيس السيسي بشأن دعم إطلاق تقرير التنمية البشرية في مصر بالتعاون مع البرنامج الانمائي للامم المتحدة بالقاهرة يأتي في إطار اهتمام القيادة السياسية وذلك لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية ويدل ايضا علي توجه الدولة المصرية في الفترة المقبلة علي دعم الاستثمار والصناعة وتوطين الصناعات الثقيلة بمصر لخلق فرص عمل للشباب وزيادة الدخل القومي.

 

يخدم الاقتصاد

 وأضاف الديب، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن إطلاق تقرير التنمية البشرية بعد توقف حوالي 10سنوات سيعمل على تعزيز التنمية البشرية والاستثمار والإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والاهتمام ببرامج الحماية الاجتماعية  والاستثمار في الثروة البشرية من خلال التعليم والصحة والسكن، وغيرها، مما يسهم في زيادة الاحتياطي النقدي الاجنبي مما يخدم الاقتصاد.

 

ورأى الدكتور إكرام بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية

بجامعة القاهرة، إن توجيهات الرئيس السيسي بشأن دعم إطلاق تقرير التنمية البشرية في مصر بالتعاون مع البرنامج الانمائي للامم المتحدة بالقاهرة خطوة مهمة للغاية، ولاسيما لانه مرتبط بعملية التنمية وذلك لمعرفة المواطنين بمدى التطورات والانجازات التي تحدث في مصر بحيث تكون موثقة، وأن العالم كله يكون على علم بما يحدث في مصر من إنجازات واهتمام العنصر البشري.

 

الاهتمام بالعنصر البشري

وأضاف بدر الدين، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن إطلاق تقرير التنمية البشرية يأتي  في إطار التوثيق الدقيق لكافة جهود الدولة واهتمام بالعنصر البشري وتنميته سواء الاهتمام بالجوانب الصحية والمرأة والشباب، وإطلاع المؤسسات الدولية المانحة بأن الموارد تدار بطريقة جيدة في مصر، وأيضًا على برامج الحماية الاجتماعية في مصر، لافتًا إلى أن العالم يهتم بالحوكمة والادارة الرشيدة للموارد ، مما ينعكس على مصر إيجابيًا في مجال الاستثمار والتعاون الدولي، على حد قوله.

 

خطوة جيدة

وأشار الدكتور وليد جاب الله، خبير التشريعات الاقتصادية، إن  توجيهات الرئيس السيسي بشأن دعم إطلاق تقرير التنمية البشرية في مصر بالتعاون مع البرنامج الانمائي للامم المتحدة بالقاهرة يعد خطوة جيدة حيث يعد التقدم في مجال التنمية البشرية وتحسن القدرة على الاستهلاك أهم حافز لجذب استثمارات أجنبية فضلا عن أن هذا التقرير يوضح بصورة حيادية حجم ما تحقق ويبرز النتائج التي تؤكد على سير مصر في الاتجاه الصحيح.

 

الاستقرار الاجتماعي

وأضاف جاب الله، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن إطلاق تقرير التنمية البشرية هو أحد المبادرات الممولة حيث أنه يفتح الباب لمزيد من الثقة العالمية في حالة الاستقرار الاجتماعي التي تهم المستثمرين عند تقييمهم للاستثمار في أي دولة.

 

تمكين المرأة

وذكر خبير التشريعات الاقتصادية، أن تقرير التنمية البشرية سيضم العديد من المحاور والمشاريع في مجالات خلق فرص العمل ودعم الإنسان في مجالات الصحة والتعليم وتمكين المرأة وتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص والاهتمام بملف البيئة مما كان له العديد من الآثار الإيجابية التي ستكون لها أهمية كبرى بإدراجها في هذا التقرير المستقل الذي يوزع لأكثر من 100 دولة مترجم للعديد من اللغات بصورة توفر ترويج لما تحقق بالدولة المصرية، على حد قوله.

أهم الاخبار