رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

عباس الطرابيلي تاريخ حافل بالنجاح.. ومواقف عالقة في الأذهان

أخبار وتقارير

الأحد, 14 مارس 2021 14:33
عباس الطرابيلي تاريخ حافل بالنجاح.. ومواقف عالقة في الأذهانالكاتب الراحل عباس الطرابيلي

كتب- حسام أبوالمكارم

على مدار حياتة الصحفية تبنى الكاتب الصحفي الراحل عباس الطرابيلي العديد من القضايا السياسية والاجتماعية التي همت المصريين، وتصدى لمشروع توشكى، وانتقد توقيت تنفذ المشروع، لنظرًا للظروف الاقتصادية التى كانت تمر بها البلاد في هذه الفترة.

توفى الكاتب الصحفي الكبير عباس الطرابيلي يوم الجمعة الماضية 12 مارس 2021، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر يناهز 85 عاماً.

موضوعات تهمك..

بشتيل.. الوجه الآخر

نفيسة.. زعيمة الفدائيين

وتناول الكاتب الراحل عباس الطرابيلى في إحدي مقالتة الأسباب التى جعلتة يتصدي لمشروع توشكى، وكتب قائلًا:"   لا أحد ينكر مزايا مشروع توشكي.. ولكن الخطأ كله في توقيت الاندفاع في تنفيذ هذا المشروع.. فلا أحد يرفض زيادة مساحة الأراضي المنزرعة.. والكل يرحب ويأمل

في الخروج من الوادي الضيق.. ولكن في الوقت المناسب.. أما أن نندفع في تنفيد المشروع وخزانة مصر شبه مفلسة.. والرصيد الاحتياطي الدولاري يعاني ويعاني.. خصوصًا وأن مصر كانت قد بدأت تحصل علي نتائج إيجابية لعملية الاصلاح الاقتصادي الذي كان يرعاه وينفذه الدكتور عاطف صدقي يرحمه الله.. فجاء هذا المشروع وأقنع به رئيس الحكومة الرئيس - وقتها - حسني مبارك.. ليصبح قرينًا به.. أي أراد رئيس الحكومة أن يقدم مشروعًا للوطن يستطيع أن يضع رئيس الدولة عليه اسمه.. ليخلد ذكراه.. أي أراد أن يصنع له «هرما» فالرئيس
عبدالناصر هو باني ومنشئ السد العالي.. «الهرم الأول في العصر الجمهوري».. ثم ها هو الرئيس السادات صاحب مرحلة تحرير الأرض وتنمية سيناء وكان ذلك هو الهرم الثاني في عصر الجمهورية الثانية!! فأراد رئيس الحكومة أن يقدم للرئيس المشروع الذي يمكن أن يتحول إلي هرم الجمهورية الثالثة فكان هذا الهرم هو.. مشروع توشكي!!

في التقرير التالى نرصد بعض مقالات الكاتب الصحفي الراحل عباس الطرابيلي:

- وهل وعيتم جريمة توشكي

معركة توشكى.. كشفت ألاعيب النظام

نشأة الكاتب الصحفي الراحل عباس الطرابيلي

ولد عباس الطرابيلي في 11 يناير عام 1936 في محافظة دمياط، وتولي رئاسة تحرير جريدة الوفد عام 1998، وله العديد من الكتب التاريخية التي تهدف إلى تنوير العقل المصري وإعادة تعريف الشعب المصري بتاريخه العريق.

يمتلك الكاتب الصحفي عباس الطرابيلي العديدة  من الأعمال الهمهمة أبرزها"أحياء القاهرة المحروسة» و«غرائب الأسماء المصرية والعربية و"من أقصى الغرب إلى أقصى الشرق".

أهم الاخبار