رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المسيح قام .. الكنائس تحتفل بمعجزة النور المقدس من قبر السيد المسيح

أخبار وتقارير

السبت, 18 أبريل 2020 13:47
المسيح قام .. الكنائس تحتفل بمعجزة النور المقدس من قبر السيد المسيحمعجزة النور المقدس-ارشيفيه

كتبت:لُجين مجدي

"المسيح قام..حقًا قام" بهذه الكلمات يحتفل  المسيحيون بعيد القيامة المجيد الذي يعيد تذكار قيامة المسيح من الموت بعد وبدء الحياة الابدية ويُعرف هذا اليوم بـ"سبت النور" و"سبت الفرح".

 

وتلتفت أنظار العالم اليوم، السبت 18 أبريل، الى كنيسة القيامة بمدينة القدس الفلسطينية التي يقبع داخلها  قبر السيد المسيح وشهدت قيامته المجيدة وينبثق في هذا اليوم من قبر المسيح نورًا يبعث الأمل في وجدان المسيحيين فهى واحدة من أعظم اللحظات في التاريخ المسيحي، إذ أعيد المسيح إلي الحياة بعد الموت وقام من جديد.

اقرا ايضًا:

في يوم الثلاثاء من البصخة المقدسة.. تعرف على حوار المسيح مع تلاميذة

 

وعادة ما يكون لهذا اليوم عدة طقوس تتبع عادة قبل معجزة  ظهور النور المقدس من قبر المسيح، والتي تبدأ  منذ بزوغ شمس يوم السبت تم فحص قبر يسوع المسيح والتأكد من عدم وجود أى سبب بشرى لهذه المعجزة

ويبدأ الفحص فى العاشرة صباحًا وينتهى فى الحادية عشرة ظهرًا والتأكد من خلو القبر المقدس من أى مادة مسببة لهذا النور، ثم بدء مراسم خروج النور المقدس والمتمثله في وضع ختم من العسل الممزوج بالشمع على باب القبر.

 

يعيد هذا اليوم تذكار خروج المسيح من القبر المبارك بجسده لمدة 3 أيام، وتيعد من أكثر الأيام فرحًا في التاريخ المسيحي على الإطلاق لذا يتخذ عدة أسماء من بينهم "سبت النور،أو سبت الفرح"، ولعل أبرز مايشتهر به سبت الفرح هى لحظة المعجزة السنوية لخروج النور من قبر المسيح.

 

يعد هذا اليوم واحدًا من أقدس أيام ومناسبات العام اذ يشهد العام لعل لهذا العام خصوصية حزينه فلم يتمكن المصلين من المشاركة في هذه

اللحظات المباركة و الحج الى كنيسة القيامة وزيارة قبر يسوع المسيح بل اقتصر هذا الحدث على مشاركة  10 من الاباء الكهنة و الرهبان بسبب الاجراءات الاحترازية بصدد تفشى فبروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

يعتبر "موت المسيح في يوم الجمعة العظيمة، وقيامة المجسده في احتفالات سبت النور هي من أهم الأحداث التي يرويها الكتاب المقدس عن حياة يسوع المسيح، حيث يذكر العهد الجديد أن يسوع صُلب بيد الرومان  بعد ان وشى به يهوذا أحد التلاميذ الاثنى عشر، بعد أن قدمه رؤساء كهنة اليهود للحاكم الروماني بيلاطس البنطي ليقتل بتهمة أنه يحرض الشعب على قيصر، وفي اليوم الثالث أي الأحد قام من بين الأموات بحسب المعتقدات المسيحية.

 

 

إقرا ايضًا:

أول أيام الأسبوع المقدس في الكنيسة القبطية..تعرف على سبت لعازر

 

وتعتبر كنيسة القيامة في هذا اليوم هى مقصد الحاج سنويًا في مثل هذا اليوم اذ تعد هى الكنسية التي بنيت على قبر يسوع المسيح، ويعود تاريخ معجزة النور المقدس أو النار المقدسة" عام 1106م، ومنذ ذلك اليوم وتشعل الشموع على القبر لتعبر عن الشعلة على أن المسيح قام وهزم الموت.

أهم الاخبار